فضيحة.. كرحوت يواجه الإقالة لاستيلائه على المساعدات الكويتية لمصلحته

بغداد – الجورنال نيوز
كشفت مصادر اعلامية، عن مطالبة الحكومة الكويتية لمجلس محافظة الانبار بالكشف عن مصير مساعدات قدمتها للنازحين، مشيرا الى ان هذه المساعدات “باعها” رئيس المجلس صباح كرحوت لمصالحه الشخصية، وقد اشارت مصادر كويتية الى ان تلك المساعدات تصل قيمتها لنحو 200 مليون دولار، فيما تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي اتهامات بضلوع كرحوت بملفات فساد تتعلق بميزانية مجلس المحافظة، ودعوات اعضاء المجلس باقالته من منصبه لوجود ملفات يعتزم المجلس مناقشتها.

وقال المصدر ان “الكرحوت سبق له ارسال طلب الى الحكومة الكويتية لمساعدة المحافظة في توفير مواد الاغاثة للنازحين، ووافقت الكويت وقتها وارسلت المساعدات”.

واضاف انه “بعد استلام المساعدات الكويتية، قام الكرحوت ببيعها لمصالحة الشخصية”، مبينا ان “الحكومة الكويتية طالبت ببيانات ووثائق تثبت توزيع هذه المساعدات التي بالاصل لم تصل الى النازحين”.

وكشفت وثيقة صادرة من مجلس الانبار عن ارسال طلب الى الحكومة الكويتية لطلب مواد اغاثة للنازحين، وجاء فيها “نظرا للظروف الأمنية التي تمر بها محافظة الانبار والمصاعب الانسانية وسيطرة عصابات داعش الاجرامية على مساحات واسعة من المحافظة مما ادى الى نزوح مئات آلاف المواطنين من المحافظة واغلبهم يعيشون في العراء لذلك نرجو من دولتكم الموقرة تقديم مساعدة انسانية وغذائية وصحية للمحافظة”.انتهى

مقالات ذات صله