وسط ترحيب سياسي وشعبي..عمار الحكيم رئيسا للتحالف الوطني العراقي

بغداد ـ الجورنال نيوز
اختارت قوى التحالف الوطني العراقي زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم رئيساً دورياً للتحالف لمدة عام كامل في خطوة لاقت ارتياحا سياسيا وشعبيا.

وفي اجتماع عقد في ساعة متأخرة اول امس قرر المجتمعون اختيار الحكيم بموجب اتفاق بين القوى المنضوية في التحالف ممثلة بالاحزاب والتنظيمات السياسية الشيعية، وقالت عضو التحالف النائبة عالية نصيف لـ(الجورنال نيوز) إن “قيادة التحالف اسندت للحكيم موقع الرئيس لمدة عام ثم سيعقبه شخص آخر باعتماد آلية التوافق”، موضحة ان: “اختيار الحكيم رئيسا للتحالف خلفا لإبراهيم الجعفري جاء لغرض تفعيل دور التحالف وجعله مؤسسة سياسية تعتمد نظاما داخليا يكون خريطة طريق للمرحلة المقبلة في ما يتعلق بخوض الانتخابات المحلية والتشريعية المقبلة”.

بدوره افاد مصدر في كتلة المواطن رفض الكشف عن نفسه ان زعيم منظمة بدرهادي العامري سيكون الرئيس المقبل للتحالف بعد انتهاء ولاية الحكيم .

ولاقت خطوة اختيار التحالف الوطني رئيس المجلس الأعلى السيد عمار الحكيم رئيسا له, ردود أفعال إيجابية من الكتل السياسية التي اعتبرت ان هذا الاختيار خطوة من الخطوات في سبيل الوصول الى المصالحة الوطنية وحل الخلافات بين اطراف التحالف الوطني والكتل الأخرى كما عبر مواطنون عن ارتياحهم العميق من هذه الخطوة بسبب مايمتلكه الحكيم من شخصية قيادية وسطية يمكنها لعب دور مؤثر في تجاوز العراق لأزماته المتكررة.

فكتلة بدر البرلمانية (التحالف الوطني) هنأت الحكيم باختياره رئيسا للتحالف الوطني، وأكد رئيسها قاسم الاعرجي ان هذا الاختيار يعبر عن روح الوحدة الوطنية وتغليب مصلحة البلاد على المصالح الأخرى، مشيرا الى ان بدر تعبر عن عميق تقديرها لهذه الخطوة المباركة.

وقدم الاعرجي الشكر الى رئيس التحالف السابق إبراهيم الجعفري لقيادته الوطني طيلة السنوات الماضية بحكمة ونجاح متميزين.

من جانبها اشادت حركة الحل احدى القوى السياسية السنية بهذا الاختيار وأكدت انه خيار حكيم، لان الحكيم اقرب شخصية الى جميع الكتل السياسية واﻷصوب في مواقفه بمواجهة الأزمات التي يمر بها العراق وبالتالي سيوفر إمكانية الوصول الى مصالحة وطنية حقيقية.

وأضافت الحركة ان الحكيم يتمتع بثقل سياسي وإجتماعي ومرجعي في العملية السياسية و”نحن متفائلون بحسن اختيار أخواننا في التحالف الوطني بعد سنتين من المخاض، وتأكيداً على رغبتهم بالبدء بصفحة جديدة تتوازى وانتصاراتنا على الإرهاب ومساعينا المشتركة للخروج من دوامة اﻷزمات التي تعصف بالعراق”.

بدوره موقف التحالف الكردستاني لم يختلف عن مواقف الكتل السياسية الأخرى التي رحبت باختيار الحكيم رئيسا للتحالف الوطني، مشيرا الى ان هذه الخطوة سيكون لها وقع كبير على العلاقات بين أربيل وبغداد.

وقال النائب الكردي احمد الحاج رشيد ان الحكيم قريب من الكتل السياسية وخاصة التحالف الكردستاني واختياره لرئاسة التحالف الوطني سيسهم في حل الخلافات بين أربيل وبغداد، إضافة الى إزالة جميع أنواع اللبس الذي قد يحدث بين اطراف التحالفين الكردستاني والوطني.انتهى

مقالات ذات صله