وكيل وزير الداخلية: بعض مفاصل الوزارة “منحرفة” وميولها حزبية وعشائرية وطائفية

بغداد – الجورنال نيوز
أكد الوكيل الاداري لوزارة الداخلية عقيل الخزعلي، الاثنين، ان بعض مفاصل وزارة الداخلية متأثرة بالقرار الحزبي والعشائري والفردي والمذهبي والعائلي للمنتسبين، مشيرا إلى أن تلك المفاصل تحتاج إلى التعديل.

وقال الخزعلي لـ(الجورنال نيوز) إن “الوزارة وضعت خطة جديدة لتقييم وتطوير كوادر الوزارة وإبعادها عن الميول المذهبية والحزبية والفردية والعائلية والعشائرية”، لافتا إلى أن “الخطة جاءت متأخرة إلا أنها ستفي بالغرض في تعديل المسارات المنحرفة فيها “.

من جهته طالب عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية اسكندر وتوت بإبعاد وزارة الداخلية عن سيطرة العشائر والاحزاب السياسية والرتب العسكرية المسيسة .

وقال وتوت لـ(الجورنال نيوز) إن “عمل وزارة الداخلية أصبح شبه مشلول لسيطرة الأحزاب عليها”، مشيرا إلى أن “العشائر لها دور كبير في فرض قانونها على قانون الأمن الداخلي “.

وتابع أن “الداخلية تعتبر وزارة أمنية مهمة في البلد ولها دور في لعب فرض الأمن والسيادة في المحافظات”، مشيرا إلى أن “آليات المحاصصة الحزبية وتقسيم الأحزاب لمديريات وزارة التربية أثرا تأثيرا سلبيا على عملها “.

وأشار وتوت إلى أن “الأمن النيابية أوصت مرات عدة المسؤولين الكبار في وزارة الداخلية بوضع خطط لتقييم أداء عمل الضباط الأمنيين إلا أنها لم تستجب”.انتهى

مقالات ذات صله