معصوم يلتقي كوسرت رسول ويشدد على اهمية الحوار لحل المشاكل الطارئة في كردستان

السليمانية– الجورنال

التقى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم مع كوسرت رسول علي  النائب الاول للامين العام للاتحاد الوطني الكوردستاني وبحثا التطورات السياسية الاخيرة.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية ان “الطرفين بحثا في السليمانية المستجدات السياسية والامنية على المستويين العراقي والكردستاني والسبل الكفيلة بحل  المشاكل الطارئة بين القوى السياسية والقضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان.

واكد معصوم وعلي، ضرورة ايلاء الحوار الجاد والتفاهم السياسي اولوية ثابتة في الجهود لحل المشاكل الطارئة.

وشددا على اهمية العمل المشترك بين الكتل السياسية  والبرلمانية من اجل ايجاد الارضية المناسبة  للخروج من الازمات  الراهنة، وعلى اهمية وحدة المواقف في التعامل مع  التطورات والمستجدات في كافة الميادين

وانفجرت الأزمة قبل أيام عندما أعلن عدد من قادة الحزب وعلى رأسهم نائبا الأمين العام كوسرت رسول وبرهم صالح تشكيل “مركز لاتخاذ القرار” في الحزب لإيقاف ما أسموه باحتكار فئة معينة للقرار لصالح مصالحهم الشخصية على حساب أهداف ومبادئ الحزب.

لكن القرار واجه برفض المكتب السياسي للحزب الذي قال إن “المواضيع الحساسة يجب أن تحسم وفق المنهاج الداخلي”.

ووصل صباح امس الاحد وفد ايراني على عجل لمحافظة السليمانية بالتزامن مع زيارة لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم بعد تصاعد الأزمة داخل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بين برهم صالح وكوسرت رسول نائبي زعيم الحزب جلال الطالباني والتيار الذي تتزعمه زوجته هيرو إبراهيم أحمد.

مقالات ذات صله