النائب العبادي : قرار اغلاق معمل أسمدة البصرة اجتهاد شخصي ولأغراض سياسية

البصرة – الجورنال

اكد عضو لجنة الطاقة النيابية زاهر العبادي، اليوم الاحد، ان “اجتهادات شخصية تقف وراء قرار اغلاق معمل اسمدة البصرة “,مبينا ان “الخطوة الأخيرة لاستهداف معمل الأسمدة غير مدروسة من حيث القرار الصادر من لجنة الطاقة في رئاسة الوزراء، لكنها واضحة تدل على اجتهادات شخصية وأغراض سياسية”، لافتا الى ان “هذه القرارات السريعة والاجتهادات الشخصية تضع استفهامات عديدة وتوحي بعدم وجود دولة وسيادة مادامت هناك نماذج من هذا النفس المتعمد في جهل الصناعات المحلية في العراق”.

وأضاف العبادي بحسب بيان تلقته (الجورنال نيوز) انه “زار المعمل والتقى المدير والكوادر الإدارية لتسليط الضوء على تفاصيل المعمل وكمية المادة المنتجة من السماد لإيضاح الصورة امام الجميع اننا ضد من يقوم باغلاق هذه المعامل التي تساعد الحكومة في عودة مسار الدولة الاقتصادي وتضع الأمل في تنمية اقتصاد البلد دون الاعتماد على منتوجات اخرى قد لا تضاهي المنتج المحلي”.

وكشف عن “معلومات تؤكد استيراد السماد من دولة قطر وتجاهل هذا المنتج وهذا مؤشر خطير على هدم كيان الاقتصاد المحلي وبدوافع خفية وجهات سياسية تتحكم في قرارات الدولة”، لافتا الى ان “هناك مساعي لدمج معمل البصرة مع معمل بيجي وتوحيد الموازنة بينهما رغم توقف معمل بيجي دون مراعاة الامور الادارية والفنية وحجم المعمل والكميات المنتجة وهذا يحتاج الى دراسات مستفيضة عن طريق المختصين لوضعها امام صاحب الجهات التنفيذية قبل تطبيقها”.

وأشار الى ان “الجهات التي تسعى الى ايقاف معمل الاسمدة تستهدف محافظة البصرة كونها تقدم تضحيات جسيمة للدفاع عن البلد ضد زمر الارهاب الداعشي وهذا قد لا يتوافق مع بعض السياسيين الذين تشترك مصالحهم الدنيئة بشل الحركة الاقتصادية في المعامل والمصانع ويضعون ذرائع غير منطقية كأن يكون كمية الغاز او الخلل في المواد المنتجة”، مؤكدا ان ” المعمل من الناحية الفنية ليس فيه أي خلل يستدعي أو يتطلب إيقافه”.

وأعلن نواب عن محافظة البصرة، الثلاثاء( 23 آب 2016 )، أن لجنة الطاقة الوزارية قررت وقف انتاج معمل أسمدة البصرة الذي يشغل 3600 موظف ويعمل بنظام التمويل الذاتي”، وأوضحوا أن “ايقاف العمل بالمعمل يعني ايقاف ارزاق 3600 عائلة في الوقت يعاني البلد من ازمة مالية خانقة”.وتظاهر العشرات من موظفي المعمل احتجاجا على امر اغلاقه.

مقالات ذات صله