أوباما: لا اتفاق بشأن وقف القتال في سوريا وخلافات خطيرة بين واشنطن وموسكو

بغداد – الجورنال

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما المتواجد في الصين للمشاركة في قمة الـ20، اليوم الأحد “إنه لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق بشأن وقف الأعمال القتالية في سوريا”.

وأوضح الرئيس الأمريكي  أن المحادثات مع روسيا ستكون السبيل إلى التوصل لأي اتفاق لوقف العمليات القتالية في سوريا، ولكنه قال “إن المفاوضات صعبة ومازالت توجد خلافات خطيرة بين واشنطن وموسكو”.

وأضاف أوباما: “جمع كل القوى على الأرض في سوريا صعب ولكن المحادثات مع الروس أساسية”.

وتابع الرئيس الأمريكي: “إننا مهتمون بايجاد طريقة لتقليل حجم العنف في سوريا وإدخال المساعدات الإنسانية كخطوة على طريق الحل السياسي”.

وأعلن أوباما أن خلافات جدية كالسابق ما تزال قائمة بين الولايات المتحدة وروسيا حول سوريا، وأن تحقيق تقدم سيكون صعباً دون تقديم تنازلات من جانب موسكو.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيسة الحكومة البريطانية “لدينا خلافات جدية مع الروس حول الجهات التي ندعمها والعملية الضرورية لإحلال السلام في سوريا، دون تنازلات من جانب روسيا لتخفيف العنف وتأمين وصول المساعدات الإنسانية سيكون من الصعب الانتقال إلى المرحلة التالية (التسوية)”.

ومن جهة أخرى، قال مسؤول في الخارجية الأمريكية: “إن الولايات المتحدة على وشك التوصل لاتفاق مع روسيا بشأن سوريا ولكن ما زال من المتعين التوصل لحل لبعض القضايا”.

وأضاف المسؤول على هامش اجتماع قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو بشرق الصين “إنه قد يتم الإعلان عن اتفاق في وقت لاحق اليوم”.

مقالات ذات صله