أستراليا تستعد لدور أكبر في قتال داعش في العراق وسوريا

بغداد – الجورنال

قال رئيس الوزراء الأسترالي، مالكولم ترنبول، اليوم الخميس، إن بلاده ستعزز عملها العسكري ضد تنظيم داعش بعد أن تعدل قوانينها الداخلية.

وكانت أستراليا انضمت للتحالف الذي تدعمه الولايات المتحدة ضد داعش في سبتمبر(أيلول) 2014، وزادت مشاركتها العسكرية ضد التنظيم المتشدد بشكل مطرد.

غير أن ترنبول قال إن هناك اختلافات بين القوانين الداخلية والقوانين الدولية تعرقل دور أستراليا، مشيراً إلى أن حكومته ستسد هذه الثغرة بتشريع جديد.

ولا يسمح القانون الأسترالي بصيغته الحالية باستهداف إلا من يلعبون دوراً نشطاً في الأعمال القتالية، وهو أمر قال ترنبول إنه أكثر تقييداً مما هو عليه في القانون الدولي.

وقال أمام البرلمان: “هذا الخطر القانوني شكل تحدياً كبيراً أمام فاعلية عملياتنا. إنه يقيد استهداف قاعدة في العراق وسوريا، ويجعلنا عاجزين عن العمل بنفس الحرية التي يعمل بها شركاؤنا في التحالف”.

وأضاف أنه يمكن التوسع في العمليات العسكرية بحيث تستهدف “نطاقاً أوسع” من مقاتلي داعش بمجرد تعديل القانون.

مقالات ذات صله