مهمة شاقة لاسود الرافدين أمام أستراليا في تصفيات كأس العالم

بغداد – الجورنال

يبدأ منتخبنا الوطني لكرة القدم مهمته في الدور الحاسم من تصفيات قارة آسيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018، اليوم الخميس،في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهرا بتوقيت بغداد ,من بوابة مضيفه الأسترالي في بيرث، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

ويسعى المنتخب الوطني، على الرغم من مهمته الشاقة في هذه المجموعة، إلى بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، بعد مونديال المكسيك في 1986.

ويكاد المنتخب العراقي يكون أكثر الفرق في مجموعته استعداداً للدور الحاسم، إذ أمضى فترات استعدادية امتدت لـ3 أشهر تقريباً، بعهدة المدرب العراقي راضي شنيشل، الذي عين خلفاً لمواطنه يحيى علوان بعد التصفيات السابقة.

وقال شنيشل: “مواجهة المنتخب الأسترالي ليست سهلة بل سنواجه مهمة صعبة، والكادر الفني أنجز عملاً كبيراً من أجل الاستعداد لهذه المباراة وكذلك المباراة التي تليها أمام السعودية”.

واختار شنيشل قائمة ضمت 23 لاعباً، يخوض بها منافسات هذه التصفيات، منهم 8 محترفين في دوريات عربية وأجنبية، هم جستن ميرام (كولومبوس الأميركي) وعلي عدنان (أودينيزي الإيطالي) وسعد عبد الأمير (القادسية السعودي) وعلي عباس (بوهانغ الكوري الجنوبي) وعلي فائز وضرغام إسماعيل (ريزا سبور التركي) وياسر قاسم (سويندون تاون الإنجليزي) وأحمد ياسين (يلعب في الدوري السويدي).

وضمت قائمة شنيشل أيضاً جلال حسن ومحمد كاصد ومحمد حميد وأحمد إبراهيم وسامال سعيد ومهند عبد الرحيم وعلاء عبد الزهرة وجاسم محمد وأمجد وليد وكرار محمد وعلي لطيف وعلي حصني وعلاء مهاوي ومهدي كامل ومحمد شوكان وسعد ناطق.

وشهدت القائمة أول غياب رسمي للسفاح يونس محمود، الذي أعلن اعتزاله اللعب دولياً، بعد أن استبعده شنيشل بحجة انخفاض مستوياته الفنية.

وتضمنت المحطات الاستعدادية لمنتخب الاسود 4 معسكرات خارجية في أوزبكستان لأسبوعين، وقطر لـ10 أيام ومثلها في ماليزيا، ثم في مدينة بيرث، حيث يستهل منها رحلته في هذه التصفيات.

ويلتقي المنتخب العراقي نظيره السعودي في الجولة الثانية في 6 سبتمبر (أيلول) المقبل في كوالالمبور، بسبب رفض السعودية اللعب في طهران، مكان مباريات المنتخب العراقي في التصفيات.

مقالات ذات صله