الإعمار والإسكان: خسائر العراق في الفترة التي اعقبت 2014 بلغت 23 مليار دولار

بغداد – الجورنال

كشفت وزارة الاعمار والاسكان، اليوم الثلاثاء، عن خسائر العراق بعد احداث سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الارهابي في عام 2014، لافتة الى ان الخسائر تقدر بـ23 مليار دولار.

وقال وكيل الوزارة استبرق الشوك في بيان للوزارة تلقت (الجورنال) نسخة منه، إن “كلمة العراق في المؤتمر الذي يعقد في سورابايا عرضت ما يعاني منه العراق حاليا من اوضاع تمثلت في تزايد اعداد النازحين الذي تجاوز 3.6 ملايين نازح منتشرين في محافظات العراق”.

وأضاف الشوك، أن “خسائر العراق المالية تجاوزت 23 مليار دولار امريكي للفترة التي اعقبت 2014 وجريمة الابادة الجماعية ضد الايزيديين مع ما يقارب 3200 امراة وطفل لا يزال داعش يحتجزهم، بالاضافة الى سرقة وتدمير مواقع اثرية لاقدم الحضارات البشرية والتي تعد من التراث الانساني العالمي مع تنامي العشوائيات والتجمعات غير الرسمية والتي كان احد اسبابها التهجير القسري بسبب العمليات الارهابية”.

واوضح، أنه “تم عرض الاجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية في اطار اعادة احياء المناطق المدمرة جراء الارهاب وازالة التشوهات العمرانية عبر الصندوق السيادي لاعادة الاعمار للمناطق المتضررة وتخصيص 400 مليون دولار كدفعة اولى، ومشاريع التنمية المحلية، وتسوية واعادة تأهيل تجمعات السكن العشوائي وتحديث خطط وسياسات واستراتيجيات التنمية المستدامة في العراق بالتعاون مع برنامجي الامم المتحدة الانمائي والمستوطنات البشرية”.

ونوه وكيل الوزارة، الى “مبادرة البنك المركزي العراقي بتخصيص 5 مليارات دولار كقروض ميسرة للقطاعات الزراعية والصناعية والاسكانية لانعاش الاقتصاديات المحلية وايجاد فرص عمل منتجة وتشجيع الافراد على الاستقرار المكاني”.

وشارك العراق في الاجتماع التحضيري الثالث لبرنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية في اطار الاستعدادات الجارية لعقد مؤتمر الامم المتحدة للاسكان والتنمية الحضرية المستدامة.انتهى3

مقالات ذات صله