التربية تعترف: وسائل الغش للطلبة باتت تجارة وسوقها التخريبية رائجة

بغداد- الجورنال
كشف وزير التربية محمد اقبال٬ أمس الاحد٬ عن وجود عصابات متخصصة ببيع وسائل الغش للتلاميذ٬ في حين حذر من تدمير التعليم في العراق.

وقال اقبال في بيان٬ ان “هناك عصابات متخصصة ببيع وسائل الغش وتحاول نشرها بين التلاميذ وبشكل علني وسابقة خطرة لم يشهدها بلدنا من قبل”٬ مضيفا ان “الوزارة رصدت عدداً من هذه العصابات التي تحاول استمالة التلاميذ وتبتزهم وبمبالغ كبيرة٬ وستعمل على ملاحقتها وبالتنسيق مع الجهات الأمنية”.

ودعا “الطلاب الى مواجهة هذه الحملات بالمزيد من الاجتهاد والنجاح والتفوق”٬ محذرا من “جهات منظمة تحاول تدمير التعليم في العراق”. ولفت النظر الى ان “إشاعة وسائل الغش المختلفة إنما هي جزء من مخطط لإضعاف العراق علمياً٬ ودفع الأجيال الى المزيد من الإخفاقات ونشر الجهل بين أوساط مجتمعنا”٬ مشدداً على ان “المعلمين والمدرسين والمشرفين والمراقبين سيتعاملون مع هذه الحالات بحزم وعدم التهاون٬ لكون ذلك يمثل واجباً وطنياً ومسؤولية لا تهاون فيها”.

مقالات ذات صله