الوثائق تكشف.. الكهرباء تعتمد على أصحاب المولدات الأهلية في الخصخصة

البصرة- خاص
وجهت المديرية العامة لتوزيع كهرباء الجنوب، مديريات التوزيع إلى مفاتحة مجالس المحافظات لغرض تزويدها باسماء العاملين في المولدات الأهلية، معللة ذلك برغبتها بالاستفادة من خبراتهم في مشروع “الخصخصة” بعد انتفاء الحاجة للمولدات الأهلية.
وجاء في وثيقة صادرة من المديرية العامة لتوزيع كهرباء الجنوب، حصلت عليها (الجورنال)، ومعنونة الى مديريات التوزيع كافة، “يرجى مفاتحة مجالس المحافظات من قبلكم لغرض تزويدنا باسماء العاملين في المولدات الأهلية بصفة (عامل مولد) ضمن الرقعة الجغرافية لمديرياتكم للاستفادة من خبرتهم في استحصال مبالغ الجباية ضمن المشروع الاستثماري”.

واضافت الوثيقة، ان “الامر سيسهم بتأمين مصدر معاشي بديل لهم بعد انتفاء الحاجة للمولدات الاهلية في أي منطقة يباشر بها المشروع”.

وتسعى وزارة الكهرباء لتطبيق قانون الجباية عن طريق الاستثمار لتوفير الطاقة الكهربائية، في حين تواجه اعتراضات واسعة من قبل الحكومات المحلية والمواطنين.

واطلعت (الجورنال) أيضا على وثيقة أخرى صادرة من المديرية العامة لتوزيع كهرباء الجنوب، تخاطب فيها وزارة الكهرباء، للمطالبة بتثبيت اصحاب العقود والاجراء اليوميين على الملاك الدائم.

وتذكر الوثيقة، انه “تزامنا مع مباشرة عقود الخدمة والصيانة والتأهيل الاستثمارية في محافظاتنا الجنوبية، والتي نتطلع لتحقق هدفها قريبا بتجهيز المواطنين بالطاقة على مدار 24 ساعة (الخصخصة)”.
واضافت، “وكذلك رفع مستوى الجباية المتدني والذي لا يكاد يكفي لسد رواتب الموظفين”.
واشارت، “بما ان المستثمر سيتكفل برواتب 80% من الموظفين في مراكز الخدمات والتي ستغطي اغلب موظفي العقود والاجور اليومية”.

وطالبت المديرية، “راجين تفضلكم بالموافقة على تحويل جميع موظفي العقود والاجراء اليوميين على الملاك الدائم ولكل محافظة حال مباشرة الاستثمار بها وتحقيق نسبة 80%، على ان يشمل القرار جميع العقود والاجراء اليوميين سواء العاملين مع المستثمر او المتبقين ضمن الدائرة، على اعتبار توافر التخصيص المالي اللازم لذلك من اموال الجباية المتوقعة والذي لطالما كان هو المانع لتثبيتهم، ما سبب معاناة لتلك الشريحة سنوات طويلة فقدنا خلالها افضل موظفينا من جراء حوادث الشبكة من دون تعويض لعوائلهم وذويهم”.

يذكر ان وزارة الكهرباء تصر على تنفيذ مشروع مستثمر الكهرباء (الخصخصة)، على الرغم من الرفض الشعبي الواسع للمشروع لكونه سيرهق كاهل الاسر الفقيرة باجور جباية كبيرة جدا حسب استخدام الاجهزة الكهربائية.

في غضون ذلك أعلن مجلس ناحية العظيم في محافظة ديالى تعرض 3 أبراج لنقل الطاقة الكهربائية الى اعمال تخريبية.
وقال محمد ضيفان رئيس مجلس ناحية العظيم، ان 3 أبراج رئيسية لنقل الطاقة الكهربائية والمغذية لمحطة المنصورية الغازية شمال شرقي بعقوبة تعرضت لعمل تخريبي من قبل تنظيم داعش ما ادى الى الحاق اضرار جسيمة تسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن المناطق القريبة من محطة المنصورية الغازية.
واضاف ان الملاكات الهندسية والفنية في كهرباء ديالى باشرت اعمال صيانة وتأهيل الابراج الكهربائية المتضررة من اجل اعادتها الى الخدمة.

مقالات ذات صله