ماكرون يبدأ تشكيل حكومة فرنسية جديدة

بغداد – متابعة

يبدأ الرئيس الفرنسي المنتخب، إيمانويل ماكرون، تشكيل حكومة جديدة قبل مراسم تنصيبه في وقت لاحق هذا الأسبوع.
وترددت تكهنات في وسائل الإعلام الفرنسية بشأن من سيختاره أصغر زعيم فرنسي بعد نابليون، لتولي رئاسة الوزراء.
وأقر ماكرون، الذي فاز بثلثي الأصوات الصحيحة للناخبين الأحد، بأن المهمة التي تواجهه شاقة.

وسوف يعاود الحملة الانتخابية مع الحركة السياسية الوسطية المستقلة التي أسسها حديثا، (إلى الأمام)، من أجل تحويل الزخم السياسي الذي تتمتع به الحركة إلى مقاعد في البرلمان، تساعده في تحقيق أجندته التشريعية.

إذ يتمثل أول تحد له في الحصول على أغلبية برلمانية في الجمعية الوطنية في الانتخابات التشريعية في 11 و18 يونيو/حزيران، حتى يمكنه تنفيذ برنامجه – الذي يقوم على إصلاح كبير لحق العمل وخفض النفقات العامة، وتعزيز المحور الفرنسي الالماني.
وسرعان ما تدفقت التهاني على رئيس فرنسا الجديد بعد فوزه، وجاءت خصوصا من الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرنسوا هولاند، والمستشارة الالمانية أنغيلا ميركل، ورئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر، ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي.
وهنأه الرئيس الأميركي دونالد ترامب على حسابه على موقع تويتر “بفوزه الكبير اليوم”.
وارتفع اليورو من 1.0998 إلى 1.1023 دولارا في أولى تبادلات الأسهم في آسيا، ليبلغ بذلك أعلى مستوياته منذ نوفمبر/تشرين الثاني.

وعبر يونكر عن سعادته بدفاع ماكرون “عن أوروبا قوية وتقدمية”، مضيفا أن المفوضية تسعى أيضا إلى بناء أوروبا أفضل وتتوقع العمل مع باريس في هذا الشأن.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر فرنسية قولها إن الرئيس المنتخب الذي هزم زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان في الجولة الثانية من الانتخابات الأحد تحدث لمدة عشر دقائق مع ميركل وقال لها إنه سيسافر إلى برلين “قريبا جدا”.
وقال مساعدون لماكرون إنه تحدث أيضا مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.
وسيؤدي ماكرون دورا مهما في مفاوضات بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صله