دار استراحة في النجف.. كلفت 3 مليارات دينار وصارت مأوى للكلاب الضالة

النجف – خاص

تحولت دار استراحة تابعة لوزارة الإعمار والإسكان في محافظة النجف والتي٬ كلفت الدولة 3 مليارات دينار الى مأوى للكلاب والأتربة والطيور بسبب الفساد والإهمال وسوء التخطيط. والدار التي بنيت في 17 نيسان 2014 تتكون من بناية فخمة ذات زجاج مائي في حي المكرمة٬ الواقع شمالي مدينة النجف الأشراف وبكلفة بلغت نحو 3 مليارات دينار عراقي ولم تُستثمر هذه البناية٬ ولم يتم الاستفادة منها.

ويمر أمام هذا القصر العملاق٬ شارع بمساحة تبلغ نحو الكيلو متر بجانبين٬ ذهاب واياب٬ يعرف باسم “شارع الطاقة”٬ وهو شارع مزدحم بمصالح المواطنين لكنه غير “مبلّط” ٬ ذلك ان الحكومة المحلية٬ ووزارة الإعمار والإسكان والبلديات٬ لم تتمكنا من إكساء الشارع بينما لهما القدرة على بناء قصور بعشرات المليارات من الدنانير.

مقالات ذات صله