الوزارة تتوسل.. أربيل “تبيع” الكهرباء لبغداد مع تحميلها تكاليف الوقود والصيانة وحتى الغداء!!

خاص

كشفت وزارة الكهرباء في حكومة إقليم كردستان٬ انها “ستبيع” الطاقة الكهربائية إلى محافظات مجاورة بطلب من الحكومة الاتحادية٬ مشترطة أن تتحمل بغداد أجور المحروقات لمحطات التوليد الكردية وتكاليف المشاكل الفنية والتقنية.

وقال وكيل الوزارة هوكر شالي٬ ٬ إن “وزير الكهرباء الاتحادي قاسم الفهداوي في اطار زيارته الى اقليم كردستان٬ دعا حكومة الاقليم الى بيع الكهرباء للحكومة الاتحادية لتأمين الطاقة الكهربائية لمحافظة نينوى”.

وبين ان “تأمين الكهرباء لمحافظة نينوى على حساب كهرباء الاقليم سيكون وفق شروط”٬ مضيفا “حكومة اقليم كردستان وافقت على بيع الكهرباء للحكومة العراقية بشرط ان تؤمن الاخيرة المحروقات لوحدات المحطات الكهربائية في الإقليم”.

وتابع شالي “كذلك أن تتحمل الحكومة الاتحادية تكاليف المشاكل الفنية والتقنية لنقل الكهرباء”٬ مشيرا الى ان “هذا يعني ان المسألة حتى الان مجرد حديث ولم يتم الاتفاق بشأنها وتطبيقها عمليا٬ لان تأمين الكهرباء سيكون عن طريق وحدات المحطات التي لم يتم العمل بها حتى الان بسبب عدم وجود المحروقات”.

واختتم حديثه بالقول “ستكون حكومة اقليم كردستان مستفيدة بالشراكة مع شركات انتاج الكهرباء اذا ما تم الاتفاق حول تأمين الكهرباء وبيعها للحكومة المركزية.

مقالات ذات صله