ترحيل جماعي.. أنقرة تلغي إقامات آلاف العراقيين وتطالبهم بمغادرة أراضيها على وجه السرعة

بغداد – الجورنال

أُبلغ الآلاف من العراقيين المقيمين في تركيا بضرورة العودة الى بلادهم، بعد إلغاء إقاماتهم الشرعية من قبل السلطات هناك، ومطالبتهم بالمغادرة، من دون ذكر الأسباب. وتجمّع عشرات العراقيين، الذين شملهم قرار إنهاء الإقامة والترحيل عن الأراضي التركية أمام سفارة أنقرة في بغداد

. وذكرت المواطنة زهراء حسين، إنها «كانت تقيم مع ابنائها الثلاثة في أنطاليا شمالي تركيا، منذ أربع سنوات بعد مقتل زوجها في حادث إرهابي.وأضافت: «كنا نخطط للحصول على الجنسية التركية بعد إكمال خمس سنوات من الإقامة في تركيا حسب قانونها، لكن فوجئنا باستدعاء دائرة الاقامة لنا وابلاغنا بإنهاء إقامتنا وضرورة مغادرة تركيا خلال أسبوع من دون بيان الأسباب».

اضطرت زهرة إلى ترك كل شيء والمغادرة على وجه السرعة للعودة إلى العراق، مؤكدة أن ابناءها أصيبوا بصدمة لضياع السنة الدراسية منهم ولتعودهم على الحياة المستقرة في تركيا بعد مأساة مقتل والدهم. بدوره، ابدى، المواطن صباح العزاوي استغرابه لقرار السلطات التركية، بشن حملة لإلغاء الاقامة الآلاف من العراقيين دون ذكر الأسباب.

وغادر العزاوي محافظته ديالى قبل خمس سنوات واستقر في تركيا بعد تقاعده من الوظيفة نظراً لتدهور الأوضاع في العراق وسوء الخدمات وخوفه على ابنه الشاب، الوحيد من الخطف أو القتل على يد الميليشيات المنتشرة في ديالى، وفق ما أكد.

وقد حاول تلبية شروط الإقامة في تركيا من أجل الاستقرار والعيش فيها، فقام ببيع بيته في العراق، واشترى شقة في انقرة، وأودع مبلغ 50 ألف دولار في المصارف التركية.

يقول: «كنت أنوي الاستقرار في تركيا لحين تحسن الأوضاع في العراق، لكن قرار إلغاء اقامتي من دون سبب قضى على خططي، فعدت إلى بغداد لكون منطقتي السابقة في ديالى ما زالت غير مستقرة».

 

مقالات ذات صله