البيت الثقافي في النجف يدعو الى تفعيل دور الكتاب بمناسبة يومه العالمي

النجف ـ الجورنال

دعا البيت الثقافي في النجف الاشرف التابع الى زوارة الثقافة بمناسبة اليوم العالمي للكتاب الى النهوض بمشروع رصين لتفعيل دور الكتاب في مجتمعاتنا العربية وللشرائح كافة .

وقال مدير البيت الثقافي في النجف صفاء السلطاني للجورنال , ان ” الثالث
والعشرين من نيسان/أبريل يعتبر تاريخاً رمزياً في عالم الأدب العالمي حيث اعتادت منظمة اليونسكو التذكير بهذا اليوم من كل عام لدلالة ثقافية معينة في تاريخ ثقافات الشعوب كيوم وفاة شكسبير وسرفانتس وغيرهما من كتاب آخرين “.

مضيفا ان ” اليونيسكو قد أعلنت يوم الثالث والعشرين من نيسان/أبريل بوصفه اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف وأصبحت أعداد متزايدة من الجهات الثقافية والمثقفين يحتفلون بهذا اليوم ويذكر موقع اليونسكو أنه قد بات ملايين الناس يحتفلون بهذا اليوم في أكثر من 100 بلد في اطار الجمعيات والمجالس والتجمعات المهنية المؤسسات الخاصة”.

وبين السلطاني ان ” يوم الكتاب العالمي وحقوق المؤلف نجح خلال هذه الفترة الطويلة في تعبئة الكثير من الناس من جميع القارات والمشارب الثقافية لصالح قضية الكتاب باعتباره سلما معرفيا يرتقي بالعقل البشري نحو التألق والابداع ويستثير مكامن الوعي لدى الشعوب “.

مشيرا ان ” الكتاب العربي والمكتبات العربية تعرضت الى حملات بربرية جائرة كإغراق مكتبات بغداد واحراق مكتبة الاسكندرية بالإضافة الى تعرض الكثير من المؤلفين وعلى مدى التاريخ الى المضايقات والتهديدات بسبب مؤلفاتهم وافكارهم “.
وتابع السلطاني “وفي هذه المناسبة واحتفاءً باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف نجدد دعواتنا للنهوض بمشروع رصين لتفعيل دور الكتاب في مجتمعاتنا العربية وللشرائح كافة ونعلن دعمنا واسنادنا لكل جهة تحمل افكارا او برنامجا ناضجا لتعظيم الكتاب والمكتبات انطلاقا من مسؤوليتنا الثقافية والاخلاقية اتجاه هذه المدينة المعطاء “.

 

 

مقالات ذات صله