رداً على إقالة وزرائهم.. نواب الكوردستاني والقوى يحشدون لاستجواب الجعفري

خاص

طالب النائب عن اتحاد القوى العراقية عادل خميس المحلاوي٬ رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بالإسراع في تحديد موعد استجواب وزير الخارجية إبراهيم الجعفري.

وقال المحلاوي في بيان صحفي إن “الاستجواب حق كفله الدستور والقانون العراقي على ان يراعي السياقات القانونية المنظِّمة له٬ ولا يجب التمييز بين الوزراء في الاستجواب البرلماني”.

وأشار الى أن “النائب عادل نوري صرح لبعض وسائل الإعلام بشأن تعرضه لضغوط كبيرة داخلية وخارجية٬ وذلك من أجل ثنيه عن استجواب وزير الخارجية إبراهيم الجعفري٬ كما أن هيئة رئاسة مجلس النواب تقوم بتأخير أو عرقلة استجوابه”.

وأكد المحلاوي مساندته لزميله نوري٬ مؤكدا “أنا مع استجواب الوزير كبقية الوزراء الآخرين٬ وعليه الحضور إلى قبة البرلمان للاستجواب والدفاع عن نفسه ضد الاتهامات الموجهة له٬ ليكون الفيصل أعضاء مجلس النواب حسب قناعاتهم الشخصية ازاء الملفات الموجهة له”.

وطالب في بيانه بـ”عدم التمييز بين الوزراء لأنها تبعث برسائل سلبية للرأي العام بأن هناك ازدواجية في اتباع المعايير التي يتبعها المجلس بصدد عمله الرقابي”٬ داعيا مجلس النواب إلى “الاسراع في تحديد موعد الاستجواب ومعاملة المسألة وفق السياقات القانونية المتبعة”.

الجدير بالذكر أن المتحدث باسم لجنة النزاهة النيابية النائب عادل نوري أكد في وقت سابق٬ استكمال جميع إجراءات استجواب وزير الخارجية ابراهيم الجعفري٬ مشيرا الى ان الاستجواب سيجري في الفصل التشريعي الحالي٬ كما لفت النظر الى تعرضه لتهديدات وإغراءات ومحاولات أخرى لثنيه عن ملاحقة الفاسدين.

مقالات ذات صله