“ترانيم في محراب اللون” ترجمة لاختيارات حسين البلداوي

بغداد – متابعة

 33 لوحة  للتشكيلي حسين البلداوي زينت جدران قاعة “كولبنكيان” ، لوحات عزفت ترانيم لونية خاصة مزجت بأفكار ناضجة، لتشكل معرضه الرابع الذي حمل عنوان ” ترانيم في محراب اللون”.النحات باسم التكريتي خلال افتتاحه المعرض اشار الى ان تلميذه البلداوي طالما عرف باسلوبه الناضج، مازجا بين قدرته على انتقاء الافكار واختيار الالوان.

موضحا انه , استطاع ان يفرض اسلوبه منذ بداية دراسته الاكاديمية حتى اقامته للمعارض التي ما هي الا خطوات متلاحقة للتعبيرعما بداخله من طاقات ابداعية استطاع من خلالها رسم الفرحة في قلوب المتلقين.

لم ينس البلداوي المرأة باعتبارها الرمز الجمالي للحياة، فارتكز عليها لجذب نظر المتلقي ولبعث التفاؤل والاحساس الجميل.

مقالات ذات صله