صراع الدوري الممتاز.. النفط يواجه نفط ميسان ليبرهن على إرتفاع سعره والقيثارة يلاقي زاخو للإنفراد بالصدارة

بغداد – محمد خليل
تستأنف في بغداد، اليوم، منافسات الجولة التاسعة من المرحلة الثانية للدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، حيث يواجه متصدر الترتيب فريق النفط شقيقه فريق نفط ميسان، فيما يلتقي فريق الشرطة مع ضيفه زاخو على ارضية ملعب الشعب الدولي ويستضيف بغداد ضيفه كربلاء، ويلاعب الكرخ فريق البحري، فيما يواجه الحدود فريق الحسين.

متصدر الترتيب فريق النفط يسعى الى تحقيق الانتصار على ضيفه القادم من الجنوب فريق نفط ميسان على ملعب النفط، إذ يدخل ابناء حسن أحمد المباراة ويضعون الفوز نصب أعينهم من أجل الحفاظ على صدارة ترتيب الدوري الممتاز.
النفط إستعاد توازنه في المباراة الماضية حين تغلب على فريق السماوة بثلاثة اهداف لهدف واحد، فهو يسعى في مباراة اليوم الى تأكيد أستفاقته والمواصلة على هذا طريق الانتصارات للتشبث بالصدارة التي باتت مهددة من قبل فريق الشرطة الذي تساوى بنفس عدد النقاط.

وستكون هذه المباراة الاخير للنفط وهو يفتقد لخدمات هدافه ايمن حسين، الذي سيعود بعد فترة التوقف من اجل مساعدة زملائه لمواصلة الصدارة.

وبدوره، سيؤمن فريق نفط ميسان بحظوظه في المباراة، كي يحقق الانتصار السابع له هذ الموسم، فالفريق يمتلك أكبر سلسلة تعادلات رفقة فرق نفط الجنوب وزاخو بمعدل 12 تعادلاً، وهذا الرصيد وضع الفريق في المناطق الدافئة وهو يبتعد عن مناطق الهبوط بفارق مريح، وبالتالي فهو يلعب من دون ضغوط.

وفي مواجهة أخرى، يلتقي فريق الشرطة مع ضيفه فريق زاخو على أديم ملعب الشعب الدولي، حيث يطمح فريق القيثارة الخضراء الى تضييق الخناق على النفط والانقضاض على صدارة الترتيب في أنتظار تعثر النفط امام نفط ميسان.
لاعبو القيثارة الخضراء استعادوا روحهم القتالية وتمكنوا من تحقيق ثلاث انتصارات متتالية أمام نفط ميسان والكرخ والحدود، فنغمة الانتصارات عادت مع تولي المدرب ناظم شاكر قيادة دفة الفريق خلفاً للمدرب المصري محمد يوسف.

وقد يكون الاداء مشابهاً قليلا لاداء الفريق تحت قيادة يوسف، ولكن شاكر يحاول ان يجعل لمسته تطغي على اداء الفريق، وبكل تأكيد فأن الروح عادت للفريق حين تمكنوا من العودة في مباراتي الكرخ والحدود بإنتزاعهم الفوز في الدقائق الاخيرة.
اما المباراة الثالثة فستجمع بين فريقي بغداد و كربلاء على ارضية ملعب بغداد، في مباراة يستهدف من خلالها بغداد العودة الى المسار الصحيح.

بغداد قدم أداءً ملفتاً في أخر 6 مباريات خاضها بالدوري الممتاز، حيث حقق اربعة انتصارات وتعادل في مباراة وخسر في أخرى، فالفوز المهم والمثير على فريق الزوراء في الجولة قبل الماضية رفع من سقف الطموحات لدى ابناء المدرب احمد خلف، ولكن هزيمة القوة الجوية اربكت حسابات خلف وجعلته يعيد النظر في اختياراته مرة اخرى، ولكن بلا ادنى شك فأنه سيحاول اللعب بنفس اسلوب مباراة الزوراء أمام كربلاء اليوم.

وفي مباراة اخرى يلتقي صاحب المركز قبل الاخير فريق الكرخ على ملعبه ضيفه فريق البحري الذي يستقر في المركز الخامس عشر، فيما تختتم مباريات اليوم بلقاء الحدود (صاحب المركز 12) وفريق الحسين (صاحب المركز 16) على ارضية ملعب القوة الجوية.
والجدير بالذكر أن جميع المباريات ستقام في تمام الساعة الرابعة عصراً بتوقيت بغداد.

مقالات ذات صله