اتحاد الكرة يرشح 6 مدربين أجانب والإيطالي زينكا الاوفر حظاً لقيادة أسود الرافدين

محمد خليل- الجورنال

رشح الاتحاد العراقي لكرة القدم، ستة مدربين أجانب لقيادة المنتخب الوطني فيما تبقى من مباريات خلال التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكذلك إستعداداً لنهائيات آسيا في الامارات عام 2019.

وقال مصدر في إتحاد الكرة لـ(الجورنال) إن “الاتحاد سيدرس خلال إجتماعه، اليوم الاحد، السير الذاتية لستة مدربين أجانب من أجل قيادة المنتخب الوطني في المباريات المتبقية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019”.

واضاف أن “المرشحين الستة هم: البرازيلي ماركوس باكيتا والألمانيين بيرند شوستر ولوثار ماتيوس والهولنديين فرانك ريكارد وديك أدفوكات والإيطالي والتر زينجا”، مبيناً أن “الاتحاد سيدرس السير الذاتية لكل المدربين، فضلاً عن التكتيك الذي يعتمده المدربين ومدى توافقه مع إمكانيات اللاعبين العراقيين”.

وأوضح المصدر أن “المدرب الايطالي والتر زينكا هو الاوفر حظاً لقيادة أسود الرافدين، حيث هناك شبه اجماع عليه نظراً لتحمسه الشديد لقيادة اسود الرافدين، بالاضافة الى معرفته بكرة القدم العربية والخليجية تحديداً، كونه درب اربعة فرق خليجية في السعودية والامارات”.

ويحظى زينكا بدعم كبير من نجوم المنتخب الوطني العراقي، لاسيما اللاعبان نشأت أكرم وهوار ملا محمد، فالاول عبر عن اعجابه بالمدرب من خلال منشور على موقعه في الانستغرام، حيث علق على صورة زينغا قائلاً: “أفضل حارس مرمى في العالم وواحد من افضل المدربين الذين اشرفوا على تدريبي، محترف لكن له اننتماء وحريص على النادي الذي يشرف على تدريبه أكثر من اصحاب الشأن أنفسهم، في المقابل لدينا مدرب عراقي يتمنطق بالوطنيات كثيراً، وفي نهاية المطاف يفضل مصلحته الشخصية على البلد، فعلاً العراق في مأزق”.

أما هوار ملا محمد فخرج بتصريح صحفي عن زينغا قائلاً: “الايطالي زنغا من المدربين المميزين والمعروفين على مستوى منطقة الخليج، وله تجارب سابقة ناجحة، وسبق لي ان اشرف على تدريبي عندما كنت لاعبا مع نادي العين الاماراتي موسم 2007، كما اشرف ايضا على تدريب نشأت أكرم مع النصر الاماراتي”.

وأضاف “زينغا مدرب صاحب شخصية قوية جدا، ويتمتع بفكر تدريبي عالٍ، وأراه مناسبا جداً لتدريب المنتخب الوطني خلال الفترة القادمة، وقادر على قيادة المنتخب الى مستويات متقدمة بالتصفيات المقبلة”.

وكان زينغا حارس مرمى المنتخب الإيطالي في كأس العالم 1990 والتي جرت منافساتها في ايطاليا، حيث لعب زينغا في كافة ألعاب المنتخب الإيطالي وقد أبلى بلاء حسنا في البطولة التي حققت فيها إيطاليا المرتبة الثالثة.

وحطّم زينغا الرقم القياسي في عدد الدقائق المتواصلة للمحافظة على المرمى نظيفا دون أهداف فقد حافظ على مرماه لمدة 518 دقيقة دون هدف (أقل قليلا من5 مباريات)، وقد كان الرقم القياسي السابق تحت اسم بيتر شيلتون الإنجليزي.

اما مشواره التدريبي بدأ موسم 1998–1999 في إنجلترا مع فريق نيو إنجلاند ريفولوشن، ثم قاد نادي بريرا الايطالي، ليدرب بعدها فريقا رومانيا بوخارست وستيوا بوخارست الرومانيان، ثم استلم دفة قيادة نادي النجم الأحمر بلغراد الصربي، وبعدها درب فريق غازي عينتاب التركي.

لتبدأ مسيرته في الخليج العربي عام 2007 حين درب فريق العين الاماراتي قبل العودة الى الدوري الروماني مع نادي دينامو بوخارست، وعاد الى وطنه ايطاليا ليدرب ناديا كاتانيا وباليرمو لغاية عام 2010 حيث درب وقتها نادي النصر السعودي وبعد عام انتقل الى الامارات ليدرب نادي النصر لغاية عام 2013، ثم درب الجزيرة الاماراتي موسم 2013-2014، قبل ان يعود الى سمبدوريا الايطالي موسم 2015.

مقالات ذات صله