القانون: أميركا تمارس ضغوطاً سياسية على الحكومة العراقية لعقد اتفاقية تضمن بقاء قواتها في العراق

بغداد_متابعة
كشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون نهلة الهبابي, الاثنين, عن ممارسة الولايات المتحدة ضغوطا سياسية على الحكومة العراقية لإبرام اتفاقية جديدة تضمن بقاء قواتها في العراق بعد تحرير مدنه من سيطرة تنظيم “داعش”, مشيرة إلى أن ذلك سيتم بـ”ذريعة” إعمار المناطق المحررة وإعادة الاستقرار فيها.

وقالت الهبابي في تصريح لها ، إن “الولايات المتحدة الأميركية تمارس ضغوطا سياسية على الحكومة العراقية لعقد اتفاقية جديدة لضمان بقاء قواتها في مرحلة ما بعد دحر تنظيم داعش الإجرامي في البلاد”.

وأضافت الهبابي أن “الذرائع الأميركية هي ضمان إعمار المناطق المحررة وإعادة الاستقرار فيها ومساندة العراق في حربه ضد الإرهاب وتدريب قواته الأمنية”.

وتابعت أن “العراق سيكون قادرا على حماية نفسه من أي تدخل خارجي أو داخلي وليس بحاجة لأية قاعدة عسكرية أجنبية سواء أكانت من الدولة العالمية أو الإقليمية”.

مقالات ذات صله