بهدف إصلاح الكرة العراقية.. تظاهرة جديدة للإطاحة بإتحاد الكرة والأخير يتهم عبطان بتصعيد الموقف

بغداد – محمد خليل
تنطلق، مساء غدا الثلاثاء، تظاهرة امام مبنى الاتحاد العراقي لكرة القدم، ينظمها عدد من اللاعبين الدوليين السابقين وعدد من الاعلاميين، للمطالبة بإقالة اعضاء الاتحاد وإصلاح منظومة الكرة العراقية.

اللجنة التنسيقية للتظاهرات عقدت اجتماعها التداولي الثاني في منزل الكابتن ابراهيم سالم بحضور عدد كبير من اداريي التظاهرات، حيث أوضح سالم عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “بحضور عدد كبير من شخصيات رياضية واعلامية واكاديمية، فضلا عن شخصيات اخرى جاءت من المحافظات العراقية الاخرى دعما لهذه الانتفاضة”.

واضاف “تمت مناقشة وضع التظاهرة الاولى وتمت الاشارة الى بعض السلبيات التي رافقتها ووضعت الحلول والمعالجات الناجعة لها رغم انها كانت تظاهرة عفوية جاءت على اثر الفشل الذي تعرضت له الكرة العراقية خلال مسيرتها تحت ادارة الاتحاد الحالي”، لافتاً إلى أن “الفشل كان بسبب سوء الادارة الحالية للكرة العراقية والتي جاءت بسبب فشل المنظومة الكروية لعدم قدرتها على الادارة والتخطيط السليم لها”.

واكد سالم “تم الاتفاق على الخروج بتظاهرة ثانية يوم الثلاثاء، اكثر شمولية وسيكون موعد انطلاقها في الساعة الثانية والنصف ظهراً وسيكون التجمع امام بوابة ملعب الشعب المقابلة لقاعة الشعب الرياضية”، مبيناً ان “بعض الشخصيات العراقية المغتربة قد اتصلت واعلنت انضمامها الى جموع الشارع الرياضي وانها على استعداد للحضور الى بغداد في الوقت المحدد ومشاركة اخوتهم في تظاهراتهم من اجل انقاذ الكرة العراقية”.
ومن المرجح ان يشارك النجم الدولي السابق يونس محمود في تظاهرة اليوم، بعد إنتشار صورة تجمعه بأحد قادة التظاهرات النجم الدولي يونس عبد علي.

وفي سياق متصل، التقى رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية السيد رعد حمودي في مكتبه، نجم كرة القدم العراقية غانم عريبي ممثلا عن زملائه النجوم الذين يقودون التظاهرة، حيث ثمن حمودي في بداية اللقاء دور نجوم الكرة العراقية والمهتمين بالشأن الرياضي بالمسؤولية تجاه رياضة بلدهم وحرصهم على تطويرها مثنيا في الوقت ذاته على غاياتهم بالمساهمة في تقويم مسار كرة القدم بعد الاخفاق في التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال روسيا عام 2018.

واوضح عريبي خلال اللقاء “معاناة كرة القدم العراقية وتلكؤ مجلس ادارة اتحاد الكرة في انجاز مهامه”، مطالبا في الوقت ذاته “رئيس اللجنة الاولمبية بكشف المتعلقات المالية لاتحاد الكرة واليات صرفهم لتلك الاموال التي تمثل خزينا للشعب العراقي”.
وقد سلم عريبي ورقة مطالب نجوم الكرة العراقية والتي تضمنت مجموعة نقاط من اهمها اسقالة اعضاء اتحاد الكرة.
ومن جانبه نوه رئيس اللجنة الاولمبية في هذا المجال مؤكدا ان استقالة اعضاء الاتحاد شأن شخصي بهم.
ولفت رئيس اللجنة الاولمبية، الى ان “المرحلة الحالية لا تتحمل البقاء ضمن سلوكيات المرحلة السابقة وان العديد من الاجراءات المهمة التي تساهم في تطوير الكرة العراقية سيتم اتخاذها في وقت قريب وضمن الاطر القانونية وسيلتزم بها الاطراف جميعا بما يؤمن رياضة كرة قدم حقيقية ملبية للطموح، وان اجتماع اللجنة الاولمبية باتحاد الكرة سيكون مثمرا لخدمة كرة القدم العراقية شاء من شاء وابى من ابى”.

وبدوره أكد اتحاد الكرة عبر النافذة الإعلامية، أن “وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان هو من يقف خلف التظاهرات الأخيرة والمستهدف فيها النائب الثاني علي جبار وعضو الاتحاد كامل زغير بسبب ملف انتخابات الأندية الرياضية”، مبيناً أن “اللافتات تمت كتابتها داخل وزارة الشباب والرياضة”.
جاء هذا التصريح في الوقت الذي دعى فيه عبطان المتظاهرين لـ”تأجيل توقيت التظاهرة الى مابعد زيارة الوفد الآسيوي”.

مقالات ذات صله