نواب كركوك: الوفد الكوردستاني مفاوضاته مع بغداد مبهمة ويمثل حزبين فقط!!

كركوك –فراس الحمداني

انتقد النائب عن كركوك شوان داوودي من كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني آلية تشكيل وعمل الوفد الكوردستاني المفاوض مع بغداد واصفا الوفد بأنه لا يمثل الاطراف السياسية كافة.

وقال النائب شوان داوودي في تصريح خاص للجورنال ” انني وجهت انتقاداتي للوفد الكوردستاني المفاوض مع بغداد لكونه يمثل الحزبين الوطني والديمقراطي الكوردستانيين اكثر من تمثيله لجميع الاطراف السياسية الكوردستانية وهو ما لا يسهم في حل المتعلقات ويزيل المعوقات كوفد مهني يستطيع تحقيق طموحات شعبنا .

واضاف الداوودي ” وحتى نتائج المباحثات فهي لاتزال مبهمة بالنسبة لنا ولشعبنا فحديث الوفد للاعلام شيء ومجريات المباحثات مع بغداد كانت شيئاً اخر واجندتها غير معلنة وتنقصها الشفافية وكلنا امل بأن تكون المباحثات المقبلة عبر وفود اكثر تمثيلا لكل الاطراف وبأجندات واضحة للعيان.

بدوره رجح مقرر مجلس النواب نيازي معمار اوغلو أن يقود الاصرار الكردي بضم مناطق عديدة وفي مقدمتها كركوك الى إقليم كردستان٬ المنطقة الى مشاكل وازمات سياسية كبيرة بعد داعش٬ مؤكدا أن مسالة رفع علم كردستان في كركوك ليست إلا مزايدة سياسية وإستعراض في إطار الدعاية الانتخابية.

وفي ما يتعلق بزيارة الوفد الكردي لبغداد وقضية رفع علم كردستان في كركوك أكد أغلو أن “محافظ كركوك وحده من أشعل الازمة بعد أن فشل في إرضاء الاطراف الاخرى والتوصل الى إجماع سياسي داخل إطار محافظة كركوك لرفع علم كردستان ما أجبره على اللجوء الى مجلس المحافظة كي يمنح قراره إطارا قانونيا”.

وفي معرض تعليقه على تصريح لعدنان المفتي القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني وأحد أعضاء الوفد الذي زار بغداد٬ أن علم كردستان لن ينزل مرة اخرى في كركوك٬ وأوضح مقرر مجلس النواب وهو من التركمان٬ أن “هناك إجراءات دستورية ومنها اللجوء الى المحكمة الاتحادية كخيار مطروح امام الاطراف الكركوكية الاخرى”.

مقالات ذات صله