ملفات الخارجية.. أكثر من مليار دينار “فروقات بالجيب” في إيجارات عقارات السفارات العراقية!!

بغداد – الجورنال

كشف مصدر مسؤول في وزارة الخارجية العراقية٬ عن إحالة ملف استئجار شقق وصفها بغير الرسمية للسفراء والمستشارين والحمايات إبان مدة الوزير السابق هوشيار زيباري الى هيئة النزاهة. وقال المصدر ان “قيمة عقود الاستئجار هذه تصل الى اكثر من مليار دينار”.

وفي فساد العقارات أيضا٬ اتهم النائب عن التحالف الكردستاني ماجد شنكالي قوى واحزابا سياسية وصفها بالمتنفذة٬ بعرقلة تشريع قانون مصادرة املاك وعقارات النظام السابق٬ مطالبا مجلس النواب باثبات مسيرته التي تبناها في محاربة الفساد واسترجاع الاموال العامة من خلال التصويت على هذا القانون٬ على الرغم من انه وصف الملف بالشائك والخطر٬ لما فيه من فساد كبير يشوب عقود استئجارها غير الحقيقية٬ على حد تعبيره. . في شان آخر دعت هيئة النزاهة٬ الى معالجة مخالفات تجديد إجازة التأسيس للمدارس الاهلية٬ والتي ضاع بسببها قرابة الملياري دينار .

النزاهة شخصت فتح أقسام غير أساسية من قبل مديرية التعليم المهني بحجة التطوير والاستحداث٬ الأمر الذي قاد إلى طباعة مناهج وكتب وصرف أموال كبيرة بلا فائدة٬ بحسب التقرير. وبموازاة ذلك٬ كُشف أخيراً عن فساد يصفه مراقبون بالاخطر٬ بوجود صفقات ومساومات وعمليات بيع لعناصر تنظيم داعش المحتجزين لدى القوات الامنية٬ حيث يتم إطلاق سراحهم مقابل اموال حتى وإن تم إلقاء القبض عليهم بالجرم المشهود٬ بحسب النائبة عن جبهة الاصلاح عالية نصيف٬ التي دعت رئيس الوزراء الى التدخل شخصياً في هذه القضية وفتح تحقيق على أعلى المستويات ومحاسبة ومعاقبة المتورطين في هذه الصفقات.

في سياق اخر نفى النائب عن محافظة النجف صادق اللبان، ممارسته وظيفتين في ان واحد او محاولته الابتزاز ضد ادارة مطار النجف، مشيرا الى ان عمل مجلس ادارة مطار النجف غير قانوني ويجب اتخاذ التدابير اللازمة تجاه ذلك.

وقال اللبان في حديث لـ”الجورنال”، ” اكدت مسبقا وجود شبهات فساد في مطار النجف وتم تشكيل لجنة نيابية من التحالف الوطني للتحقيق واتضح فعلا وجود خلل في عمل المجلس بسبب عدم معرفتنا بالممارسات الادارية التي تتخذ ومنع الرقابة المالية من اداء دورها فضلا عن النزاهة”.

واضاف، اللبان ان” اللجوء الى هذا الاسلوب لتوقيف النائب عن ممارسة حقه في الرقابة غير صحيح ونطالب هيئة النزاهة بإجراء كشف مالي لرئيس مجلس ادارة مطار النجف جواد الكرعاوي وفق قانون من اين لك هذا ومعرفة كم كان يملك وكيف اصبح “.

واشار الى ان”هذه ادعاءات تطابق تماما التهمة التي اتهم بها عضو مجلس النجف وسام الزريجاوي وتبينت فيما بعد انها ملفقة تماما، وهم هنا يحاولون وضع عثرات امام الدور الرقابي”، وتساءل اللبان عن “اتهامه بممارسة وظيفتين في ان واحد على الرغم من عدم دخوله مطار النجف منذ إشغاله عضوية البرلمان الا مسافرا” مؤكدا “كنت في السابق مشرفا على المطار واتحدى الكرعاوي ايجاد دليل واحد على وجود خرق اثناء اشرافي على ادارة المطار”.وبين ان” الكرعاوي تم طرده من التيار الصدري وقرر ايضا اخراجه من ادارة المطار وعلينا التساؤل عن مسببات هذا القرار”.

مقالات ذات صله