مصدر مقرب من المرجعية: أغلب العشائر تبخس حقوق الأيتام في قضايا القتل وتهدد التعايش السلمي

النجف- آلاء الشمري

أكد مصدر مقرب من المرجعية الدينية في النجف الاشرف ان توجيهات المرجعية حول تهديد العشائر للتعايش السلمي في البلاد جاءت لاعطاء رسالة رافضة للعادات العشائرية التي تتعارض مع تعاليم القرآن والسنة النبوية وضرورة تغييرها .

وقال المصدر لـ” جورنال” ان ” المرجعية الدينية ادلت بدلوها في قضية العشائر التي مارست الكثير من التجاوزات ومنها بخس حقوق الايتام واللجوء الى الاقتتال لحل النزاعات ” .

وبين المصدر ان ” توجيهات المرجعية الاخيرة حول قضية العادات العشائرية ما هي الا رسالة رافضة لكل العادات التي تتعارض مع تعاليم القرآن والسنة النبوية ويجب تغييرها فلا يوجد لدى المرجعية إشكال حيال بعض العادات العشائرية الحسنة بل تشجع عليها لكن للاسف اغلب عادات العشائر اليوم مخالفة للشرع والقانون وهي تهدد التعايش السلمي بين افراد المجتمع ” .

واوضح المصدر ان ” شيخ العشيرة دائما ما يؤثر في مجموعة كبيرة من شرائح المجتمع لذا كان التوجيه الى شيوخ العشائر لتصحيح المسار وتعديل الاعوجاج “,مشيرا الى ” ان اكثر ما يحصل فيه تجاوز هي قضية حقوق الايتام واكثر عادات العشائر تتعلق بالفصل العشائري فيما يخص القتل الخطأ والعمد فهناك الكثير من التجاوزات والمظالم تقع على الايتام من جراء هذه العادات العشائرية التي ما انزل الله بها من سلطان”.

مقالات ذات صله