على طريقة الأفلام العربية.. استجواب وزيرة الصحة ينتهي نهاية سعيدة .. وإقالتها صارت ضرباً من الخيال

بغداد – الجورنال

أنهى مجلس النواب في جلسته الاعتيادية الـ23 المفتوحة التي عقدت برئاسة سليم الجبوري عملية استجواب عديلة حمود وزيرة الصحة ورفع جلسته الى يوم الثلاثاء المقبل. وذكر بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب٬ ان “رئيس المجلس قدم في مستهل الجلسة٬ شكره وتقديره للجهد الذي يبذله النائب عواد العوادي في ترسيخ العمل الرقابي ولوزيرة الصحة لحضورها عملية الاستجواب”.

واستكمل النائب عواد العوادي استجوابه بالاستفسار عن سبب قيام كل من ملازم أول علي حمود شقيق الوزيرة والملازم أول علي سلمان بشراء أحبار ومواد طباعة باجات دخول الوزارة بمبالغ عالية جدا تقريبا ثلاثة اضعاف القيمة الحقيقية٬ وإجراءات بخصوص تسرب بعض الباجات للشركات مقابل مبلغ من المال على الرغم من وجود اعتراضات على هذه الاسماء. وتساءل النائب العوادي عن “إهمال الوزيرة وعدم إتخاذ الاجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار التهاب الكبد الفايروسي والتسبب بزيادة اعداد المصابين بالمرض نوع “c.b” عالي الخطورة وتسببه بوفاة العديد من المواطنين٬ فضلا عن التعمد بعدم توفير اللقاح المطلوب بالرغم من وجود مناقصة”.

وفي معرض ردها٬ نفت حمود وجود اي اهمال في الاجراءات الاحترازية والوقائية الخاصة بالكبد الفايروسي حيث يعد العراق من البلدان التي تمتلك اكثر الانظمة المتطورة والفعالة في السيطرة على الفايروس و”طالب النائب العوادي وزيرة الصحة بـ”توضيح المخالفات الادارية في الضوابط الخاصة في توزيع ذوي المهن الطبية للمحافظات والغاء اوامر التعيين في المحافظات وإعادة تعيينهم في بغداد بحجة عدم مباشرتهم والاستثناءات بذلك تغيير الفروع للإقامة القدامى بدون دراسة وخارج الضوابط ما أدى الى شحة كبيرة في أغلب الفروع المهمة٬ متهما بوجود فساد مالي في التعيينات”.

وأوضحت وزيرة الصحة أن “وزارة الصحة تضع الضوابط حسب توجيهات وزارة التخطيط ويصدّق عليها الوزير٬ ولا توجد اي مخالفات ادارية باستثناء بعض الحالات القانونية والطبية التي تتطلب حسب التدرج الطبي والحاجة وصلاحية الوزير”٬ لافتة النظر الى أن “موظفي الوزارة من عوائل الشهداء يتم استثناءهم من التوزيع في المحافظات أو من يتعرض الى التهديد وتكون حياته في خطر٬ رافضة بشدة الاتهامات بوجود فساد مالي مرتبط بتعيينات الوزارة”. ودعا النائب العوادي “الى معرفة صحة قيام الوزيرة بمخالفة التعليمات للأمانة العامة لمجلس الوزراء بخصوص التعيينات في مقر الوزارة ودوائر الصحة من خلال تعيين ميسوري الحال من الكليات الاهلية وحسب المحسوبية والمنسوبية والولاء من دون تشكيل لجان مختصة أو اعلان الدرجات على الرغم من اعتراض ديوان الرقابة المالية”.

بدورها٬ أكدت الوزيرة “عدم مخالفة التعليمات للامانة العامة بخصوص التعيينات لكونها تجرى بحسب متطلبات دائرة التخطيط التي تردها قائمة بأسماء الخريجين من وزارة التعليم والتي بدورها ترسلها الى الدائرة الادارية لتوزيع التعيينات وفق التقديم الالكتروني”٬ وفي ختام عملية الاستجواب أعلن رئيس المجلس “عرض التصويت على قناعة النواب باجابات وزيرة الصحة من عدمها في الجلسة المقبلة”٬ معربا عن شكره للنائب عواد العوادي لممارسته الديمقراطية وجمع الاسئلة وطريقة التعاطي مع الاسئلة والشكر لعديلة حمود وزيرة الصحة لحضورها الى مجلس النواب والاجابة علن الاسئلة فضلا عن شكر النواب لمواظبتهم على جلسات الاستجواب. من جانبه ثمن النائب قتيبة الجبوري رئيس لجنة الصحة النيابية جهود النائب عواد العوادي لكون الاستجواب حالة صحية لتقويم عمل الوزارات العراقية.

مقالات ذات صله