في حالات مستشرية.. القبض على ضباط  يجبون “أتاوات” في بغداد تقدر بـ 10 ملايين دينار شهرياً!!

بغداد – الجورنال

تمكنت مفارز مديرية تفتيش بغداد٬ من إلقاء القبض على آمر سرية في فوج طوارئ بغداد الثالث وضابط برتبة ملازم أول متلبسين بالرشوة وبالجرم المشهود٬ وقد أودِعا التوقيف بأوامر قبض قضائية للتحقيق معهما بالقضية ومعرفة المتورطين معهم فيها.

وذكر تقرير صادر عن مديرية تفتيش بغداد٬ وبناءً على توجيه المفتش العام تمكنت إحدى مفارز المديرية التفتيشية من القاء القبض على ضابط برتبة ملازم أول منسوب الى فوج طوارئ بغداد الثالث متلبساً بجريمة جباية مبلغ 100 ألف دينار اسبوعياً من كل صاحب جنبر “بسطية” وكراج في منطقة الشورجة وفق أوامر تحر وقبض اصولية٬ حيث قُدرت المبالغ المجباة كل شهر من هؤلاء الأشخاص بعشرات الملايين من الدنانير٬ حيث قامت المفرزة بتدوين أقوال المتهم واعترافاته وصدقتها لدى القاضي المختص الذي أمر بتوقيفه وفق المادة 307 ق ع لغرض التحقيق معه وكشف المتورطين معه بالجريمة.

وفي سياق آخر تمكنت مفرزة تفتيشية أخرى من مكتب تفتيش مديرية شرطة بغداد/ الرصافة التابع لمديرية تفتيش بغداد من القاء القبض على آمر سرية برتبة رائد منسوب الى فوج طوارئ بغداد الثالث متلبساً بالجرم المشهود بمساومة أحد منتسبي السرية على مبلغ مالي مقابل منحه اجازة من دون موافقات اصولية ومن دون علم مراجعه العليا.

وقد تمت عملية القاء القبض على الرائد المتهم بعد نصب كمين له من قبل المفرزة بالاتفاق مع أحد المنتسبين الذين تقدموا بالشكوى لدى المفتش العام للوزارة والذي وجه مكتبه في مديرية شرطة بغداد باتخاذ الاجراءات الأصولية بالقضية والقاء القبض على المتهم متلبساً بالجرم المشهود.

مقالات ذات صله