ميسي متحدثاً لجماهير الأرجنتين: لاعبو التانغو هم الأكثر رغبة في تحقيق الألقاب

بغداد – متابعة

أكد نجم الكرة الأرجنتينية ليونيل ميسي أنه يتفهم موقف الجماهير، التي تطالب منتخب بلاده بالفوز بأحد الألقاب، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لا أحد يرغب أكثر من اللاعبين أنفسهم في تحقيق لقب.

وقال ميسي في تصريحات للنسخة اللاتينية لمجلة “اسكواير”: “أتفهم موقف الناس التي تطالب منتخبها بالفوز بشيء ما، ولكن لا أحد يرغب في هذا أكثر من هؤلاء الذين يعدون جزءاً من الفريق القومي، نحن نرغب في الفوز بهذا اللقب”.
ونفى مهاجم برشلونة الإسباني أن تكون الانتقادات تؤثر عليه سلبياً، حيث قال إنه لا يكترث بها، وأضاف: “نعرف أننا مُعرّضون لهذا في كل يوم”.

وكشف ميسي أن اللقب الأكثر قيمة بالنسبة له هو الفوز بالميدالية الذهبية لأولمبياد بكين 2008.
وتابع قائلاً: “اللقب الأكثر قيمة هو لقب الأولمبياد، لأنها بطولة تلعب لمرة واحدة في العمر، ولأنك تتعايش فيها مع رياضيين من مختلف الثقافات”.

واستطرد ميسي قائلاً: “كانت هناك تضحيات كثيرة لكي أصل لمرتبة اللاعب الكبير، ولكنها ليست أكثر من تلك، التي يقدمها أي عامل من أجل أن يوفر حياة كريمة لأسرته”.
ورداً على سؤال عن رأيه في السنوات، التي تولى خلالها بيب غوارديولا القيادة الفنية لبرشلونة، أكد ميسي أنه وزملاءه يشعرون بالفخر بأنهم كانوا جزءاً من ذلك الفريق.

وأكد قائد المنتخب الأرجنتيني أنه أصبح يتمتع بهدوء أكبر في الوقت الحالي من أجل التفكير واختيار القرار الصحيح داخل الملعب على خلاف ما كان يحدث معه في عام 2004، الذي شهد بدايته مع عالم الساحرة المستديرة.
وأكمل ميسي قائلاً: “لقد كنت ألعب في مراكز مختلفة آنذاك”.

وفيما يتعلق بحياته الشخصية حصر ميسي أفضل أوقات فراغه بين شيئين وهما التواجد مع ابنيه والاستمتاع باللعب معهما، بالإضافة إلى مشاهدة التليفزيون.

ويُقسّم اللاعب الأفضل في مونديال البرازيل 2014 وقت فراغه بين أسرته والتليفزيون والخلود إلى النوم، كما يخصص بعض الوقت لهؤلاء، الذين يتواصل معهم يوميا من خلال الرسائل النصية، على حد قوله.
وتعتبر هذه هي المقابلة الصحفية الأولى، التي يقوم بها ميسي، المولود بمدينة روساريو الأرجنتينية، منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، عندما قرر مع زملائه في المنتخب الأرجنتيني التوقف عن التعامل مع وسائل الإعلام، بعد الاتهامات التي كالها أحد الصحفيين للمهاجم إزيكيل لافيتزي.

مقالات ذات صله