واشنطن ترجح سحب بعثة “يوناميد” من دارفور

بغداد – متابعة

أعلنت واشنطن أنها ستسحب بعثة حفظ السلام (يوناميد) من دارفور في حال برهنت الخرطوم قدرتها على وقف أعمال العنف وحماية سكان الإقليم الواقع غرب السودان الذي يشهد حربا أهلية منذ 2003.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أمام مجلس الأمن، “ربما لسنا بحاجة إلى 17 ألف جندي لمواجهة هذه التحديات”.

وأضافت “نحن بحاجة لأن تبدأ الأمم المتحدة باستخدام أدوات جديد، ونحن بحاجة لأن تمضي الحكومة السودانية قدما”.
وشددت السفيرة الأمريكية على أنه قبل انسحاب يوناميد يجب على الخرطوم أن تدعم عملية السلام الرامية إلى إنهاء النزاع في دارفور وأن تحمي المدنيين وأن تمنع أعمال العنف في الإقليم، “لا يكفي أن تعد الحكومة بأنها ستفعل ذلك، نحن بحاجة لأدلة”.
وطلبت الولايات المتحدة والاتحاد الإفريقي إعادة النظر ببعثة يوناميد، (قوات حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي)، المنتشرة منذ 10 سنوات في الإقليم والتي تبلغ تكلفتها مليار دولار سنويا.

وقوات يوناميد التي يبلغ قوامها حوالي 20 ألف جندي، تنتشر في دارفور منذ عام 2007 وتعتبر من بين أكبر بعثات حفظ السلام في العالم.

مقالات ذات صله