شخصيات “حكومية” باعت ممتلكات المسيحيين وتهديدات بعصا التدويل لملاحقة السراق!

بغداد – الجورنال

كشف رئيس كتلة الوركاء النيابية جوزيف صليوا٬ عن قيام “شخصيات متنفذة” بالاستيلاء على عقارات المسيحيين في بغداد ومدن أخرى.

وقال صليوا إن “من يستولي على أملاك المسيحيين من أقصى شمال العراق إلى جنوبه هم أشخاص متنفذون ويستغلون مناصبهم في الدولة ونفوذهم ومن خلالها يستولون على عقارات المكون المسيحي”.

وأضاف “أعتقد أن هذا الموضوع سيكون خطراً جداً على مستقبل الحكومة إذا لم تجد له حلاً لأن هناك محاولات لتدويل القضية من خلال الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن أيضاً”.

وهدد صليوا بـ”الكشف عن الأسماء في الوقت المناسب اذا لم تُتخذ الخطوات اللازمة لإيقاف الاستيلاء على عقارات المكون المسيحي”.

وأكد أنه يعتزم حالياً “تقديم القضية الى مجلس النواب ومحاولة التصويت على قرار للمحافظة على ممتلكات المسيحيين وكذلك هناك بعض القنوات الأخرى مثل قيادة عمليات بغداد والقضاء العراقي”٬ متهماً القضاء العراقي بأنه “متلكئ جداً في أداء مهامه”.

مقالات ذات صله