اتحاد الكرة يبحث عن مدرب أجنبي لقيادة أسود الرافدين

بغداد – الجورنال

أفاد مصدر في الاتحاد العراقي لكرة القدم، الثلاثاء، بأن الاتحاد يبحث عن مدرب أجنبي لقيادة المنتخب الوطني فيما تبقى من مباريات لاسود الرافدين في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018.

وقال المصدر لـ(الجورنال) إن “الاتحاد العراقي لكرة القدم يبحث عن مدرب أجنبي لقيادة المنتخب في المباريات المتبقية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا ونهائيات كأس آسيا في الامارات 2019”.
وأضاف أن “الاتحاد رضخ لمطالب الجماهير في مسألة تغيير المدرب، وسيجتمع مع مدرب المنتخب الوطني الحالي راضي شنيشل لفسخ عقده بالتراضي”.

وتعد تجربة المدرب البرازيلي فييرا هي الانجح في تاريخ العراق، حيث نال ثقة ومحبة العراقيين بعد تحقيقه للقب القاري الاول في تاريخ المنتخب الوطني، بعد تتويجه بلقب كأس آسيا عام 2007.

ويرى اصحاب الشأن والخبراء في كرة القدم العراقية، أن المدرب الاجنبي هو الحل لخروج المنتخب العراقي من أزمته الحالية، فيما يرى البعض الاخر أن المشطلة لاتكمن في المدرب وانما في منظومة الكرة العراقية بشكل عام.

يذكر أن أول مدرب أجنبي أشرف على تدريب المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم، هو المدرب الانكليزي جورج رينر الذي كان مدرباً ناجحاً لكنه ترك العراق عام 1945 بسبب عدم تسديد رواتبه من قبل وزارة التربية التي كانت مسؤولة عن النشاطات الرياضية آنذاك.

مقالات ذات صله