روبوت ثعبان الشكل يبتلعه المريض لفحص للأمعاء الدقيقة

بغداد – متابعة

يعكف فريق بحثي على ابتكار روبوت جديد على شكل ثعبان يمكنه أن يشق طريقه عبر الأمعاء الدقيقة ويقوم بتصوير الجهاز الهضمي للمريض من الداخل.

ويحمل الروبوت الجديد اسم “ساو” وهو يتحرك بشكل متموج وهو ما يتيح له إمكانية الحركة وسط البيئة الرخوة للغاية داخل الأمعاء الدقيقة.

وبحسب موقع الكتروني الأمريكي المعني بالأبحاث العلمية والتكنولوجيا فإن الشكل الخارجي للروبوت يشبه الحلزون الدوار، وهو ما يساعد في تحركه بشكل متموج دائم، ويمكننا ببساطة تغيير اتجاه الدوران من أجل تغيير اتجاه الروبوت.

وأوضح أن الروبوت يتكون من مجموعة من الأجزاء “البلاستيكية” المتداخلة المصنوعة عبر تقنية الطباعة المجسمة والتي تبدو إلى حد ما مثل الفقرات. وأثناء الاختبارات التجريبية، استطاع الروبوت الجديد التحرك بسرعات عالية على نوعيات مختلفة من الأسطح مثل المياه أو التربة الصلبة والصخرية.

وتوصل الباحثون حتى الآن إلى صناعة نماذج أولية من الروبوت باستخدام تقنيات الطباعة المجسمة باستخدام مواد بلاستيكية غير صالحة للتطبيقات البيولوجية داخل الجسم. ويقول زاروك إنهم يعكفون حاليا على محاولة التأكد من أن الروبوت الجديد لن ينحشر في الثنايا الضيقة داخل الأمعاء وإن بإمكانه العودة مرة أخرى إلى الوراء إذا ما وصل إلى طريق شبه مسدود.

مقالات ذات صله