إنجاز تأريخي ينتظر كومان في مباراة مانشستر يونايتد وإيفرتون

بغداد – الجورنال

يسعى الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لإيفرتون، لتحقيق إنجاز تاريخي على أرض “أولدترافورد” معقل الشياطين الحمر، لكن ذلك يتطلب كسر أفضلية كاسحة لمانشستر يونايتد.

فالمدرب، الذي خسر فريقه ديربي الميرسيسايد أمام ليفربول بنتيجة 1-3 يوم السبت الماضي، يأمل في تضميد جراحه بالفوز على يونايتد، اليوم الثلاثاء، ضمن الجولة 31، للحفاظ على آمال المنافسة على المقاعد الأوروبية في الموسم المقبل.
ويحتل الفريق الأزرق المركز السابع برصيد 50 نقطة، خلف أرسنال، صاحب المركز السادس، بنقطة واحدة، أي أنه أمام فرصة للتقدم في جدول الترتيب، لكن ذلك سيكون بشكل مؤقت، لأن الفريق اللندني لعب مباراتين أقل.

وبخلاف النقاط الثلاث، فإن كومان، الذي أسقط مانشستر سيتي برباعية هذا الموسم، يريد أن يصبح أول مدير فني في تاريخ الدوري الإنجليزي يفوز 3 مرات متالية على ملعب “أولدترافورد”.

وسبق لكومان أن زار “مسرح الأحلام” مرتين من قبل في الدوري الإنجليزي مع فريقه السابق ساوثهامبتون، حسمهما لصالحه.
وقاد كومان، ساوثهامبتون للفوز خارج أرضه على مانشستر يونايتد بهدف في الجولة 21 من موسم 2014-2015، قبل أن يكرر الأمر نفسه، وبالنتيجة ذاتها في الجولة 23 من الموسم التالي.

وإذا كان كومان فشل في إنهاء عقدة إيفرتون في الفوز على ملعب الجار ليفربول، والمستمرة منذ 1999، فإن المدير الفني يواجه عقدة أخرى أقوى اليوم.

ويملك مانشستر يونايتد سجلا تاريخيا رائعا في مواجهاته مع إيفرتون، حيث فاز عليه في 33 مرة بالدوري، وهو ثاني أكبر عدد من الانتصارات لفريق على آخر في تاريخ المسابقة، علما بأن الرقم القياسي (34 مرة) من هذا النوع مسجل باسم الشياطين الحمر أيضا على حساب أستون فيلا، الذي هبط إلى دوري الدرجة الأولى.
الأرقام تعني أن مانشستر يونايتد بفوزه اليوم سيعادل رقمه القياسي لضحيته المفضلة.
وعلى “أولدترافورد”، خسر يونايتد مرة واحدة فقط في آخر 23 مواجهة جمعت الفريقين، حيث فاز بـ18 مباراة، وتعادل 4، وجاء السقوط الوحيد في ديسمبر/ كانون الأول عام 2013.

ورغم أن مانشستر يونايتد لم يستعد بريقه المتوقع في الدوري تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، إلا أن المدير الفني يحتفظ بأرقام خاصة.
ولم يخسر مورينيو أي مباراة في الدوري منذ 19 لقاء، وهي أطول سلسلة لتفادي الهزائم بالنسبة للمدرب البرتغالي منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2015، عندما صمد 40 مباراة متتالية.

لكن يمكن القول إن هذه السلسلة ربما تكون خادعة، لأن التعادل يسيطر على نتائج الفريق، وليس الفوز، حيث تعادل مان يونايتد 8 مرات في 15 مباراة خاضها على أرضه، مقابل 6 انتصارات، وهي المرة الأولى منذ موسم 1980-1981 التي يحقق فيها هذا العدد من التعادلات على أرضه في موسم واحد.

مقالات ذات صله