“إبعاد المحسوبيات” أبرز مطالب المتظاهرين أمام إتحاد الكرة

بغداد – الجورنال

نظم المئات من اللاعبين الدوليين السابقين والرياضيين، امس، تظاهرة امام مبنى اتحاد الكرة و وزارة الشباب والرياضة تظاهرة للتنديد بسياسة اتحاد كرة القدم العراقي ولمحاسبة المقصرين في الاتحاد بعد فشل المنتخب الوطني في التصفيات المؤهلة لمونديال 2018.

وقال مراسل (الجورنال) إن “المئات من اللاعبين الدوليين السابقين ورجال الاعلام وعدد من الجماهير الرياضية في بغداد والمحافظات، نظموا تظاهرة امام مبنى وزارة الشباب والرياضة ومقر الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم، للتنديد بسياسة اتحاد الكرة واقالته بعد فشل المنتخب الوطني في التأهل لمونديال روسيا 2018”.

واضاف أن “المتظاهرين رفعوا العديد من المطالب الى اتحاد الكرة، وكان ابرزها، المطالبة باستقالة اتحاد الكرة ، وتصحيح مسار العمل الكروي في العراق ، وابعاد المجاملات والمحسوبيات ، وتسمية اشخاص اصحاب الاختصاص للعمل في لجان اتحاد الكرة ، ومحاربة التزوير في المنتخبات الوطنية ، والكثير من المطالب التي تخدم الكرة العراقية”.

وتابع أن “المتظاهرين اكدوا على رغبتهم بالاستمرار في التظاهر في الايام المقبلة ايضاً، حتى تستمع الهيئة العامة في الاتحاد لمطالبهم ويتنحون عن مناصبهم، ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب”، لافتا الى أن “عدد من اعضاء الاتحاد استقبلوا ممثلي المتظاهرين واستمعوا لمطالبهم”.

وانطلقت شرارة هذه التظاهرة حين طالب اللاعب الدولي السابق يونس عبد علي والحارس الدولي السابق ابراهيم سالم، الجماهير الرياضية بالتظاهر والوقوف في وجه اتحاد الكرة لتصحيح المسار وابعاد المحاصصة والفساد عن الكرة العراقية.

مقالات ذات صله