ترامب: سنحل مشكلة كوريا الشمالية بمساعدة الصين أو من دونها

بغداد – الجورنال

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة سوف “تحل” مشكلة التهديد النووي القادم من كوريا الشمالية، سواء بمساعدة الصين أو بدونها.

وخلال مقابلة مع صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، حذر ترامب من أنه مستعد لاتخاذ إجراء أحادي الجانب للقضاء على هذا التهديد، إذا لم تضغط الصين على النظام الحاكم في بيونغ يانغ.

وقال ترامب: “حسنا، إذا لم تعمل الصين على حل قضية كوريا الشمالية سنفعل نحن. هذا كل ما أقوله لكم”.
وفي رد على سؤال حول ما إذا كان يعتقد أن بإمكانه النجاح في ذلك من دون تعاون الصين، أجاب ترامب: “تماما”.
وتأتي تصريحات ترامب قبيل زيارة مرتقبة للرئيس الصيني “شي جين بينغ” للولايات المتحدة، خلال الأسبوع الجاري.
وأضاف ترامب: “الصين لها نفوذ كبير على كوريا الشمالية. وستقرر بكين إذا ما كانت ستساعدنا على حل هذه المشكلة أم لا. وإذا ساعدونا سيكون ذلك جيدا بالنسبة لهم، وإذا لم يفعلوا فلن يكون ذلك جيدا لأي طرف”.

ولدى سؤال ترامب حول ما إذا كان يقصد تحركا منفردا و”مباشرا إزاء كوريا الجنوبية”، فقال: “لست مضطرا أن أقول أكثر من ذلك”.
ولم يعط ترامب تفاصيل حول طبيعة التصرف الذي يمكن أن يتخذه.وتأتي تصريحات ترامب قبل لقائه المرتقب مع الرئيس الصيني في نادي “مار إيه لاغو”، الذي يمتلكه ترامب في ولاية فلوريدا، الخميس المقبل، وتعد الأحدث في سلسلة تحذيرات أصدرها بشأن تطورات البرنامج النووي لكوريا الشمالية.

مقالات ذات صله