في كأس الإتحاد الآسيوي.. الصقور يتحدى الأزمة المالية ولعنة الإصابات أمام الوحدة السوري

بغداد – محمد خليل
يخوض فريق القوة الجوية، غدا الاثنين، مواجهة مصيرية أمام متصدر ترتيب المجموعة الثانية فريق الوحدة السوري في إطار منافسات الجولة الرابعة من كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

فريق القوة الجوية يرفع شعار تحدي الصعاب في مواجهة الغد، حيث يأمل بتخطي عقبتي الاصابات التي ضربت الفريق والازمة المالية الخانقة التي بدأت تظهر اثارها على صقور الوطن.

بعثة الفريق الازرق وصلت إلى الدوحة، يوم الجمعة الماضي، استعدادًا لمباراة اليوم على ملعب نادي الوكرة، حيث خاض الصقور وحدة تدريبية خفيفة لإزالة إرهاق السفر، الذي تعرض له اللاعبون.

مدرب الفريق باسم قاسم اكد في تصريحات خاصة لـ(الجورنال) إن “الكادر التدريبي واللاعبون يعملون بكل جهد من اجل تحقيق نتيجة إيجابية وتصدر المجموعة الثانية”، مبيناً أن “القوة الجوية يدرك تماما ان المباراة لاتخلوا من الصعوبة مع متصدر المجموعة الوحدة السوري”.

وأضاف أن “فريق القوة الجوية سيتحدى صعوبة وضعه المعنوي والغيابات التي ضربت الفريق”، مبيناً أن “الكادر التدريبي كان يتمنى ان يكون الفريق بوضع افضل من حيث الغيابات بسبب الاصابات لسعد ناطق وبشار رسن وعدم جاهزية قسم اخر من اللاعبين خاصة اللاعب همام طارق بسبب الإصابة”.

واوضح أن “الضائقة المالية الخانقة تلقي بظلالها بعض الشي على اللاعبين بعد انقضاء هذة الفترة الطويلة من انطلاق الموسم الكروي والبطولة الاسيوية من دون حصول اللاعبون على استحقاقاتهم المادية”، مبيناً أن “هذا الامر اثر نفسياً على اللاعبين خلال الفترة القليلة الماضية”.

وتابع قاسم أن “الكادر التدريبي يضع ثقته الكبيرة بجميع اللاعبين من اجل تحقيق نتيجة إيجابية رغم كل الصعوبات والتحديات التي يمر بها فريق الصقور”.

واكد الجنرال أن “الكادر التدريبي ركز على الجانب النفسي خلال الوحدات التدريبية في اليومين الماضيين”، موضحاً أنه “حاول قدر الامكان ان يزرع الثقة والتحدي في نفوس اللاعبين من اجل تخطي عقبة الوحدة السوري الذي يعتبر الفريق الاصعب في المجموعة”.

واتم تصريحه قائلاً: “يبقى اللاعبين بثقافات وقناعات متباينة، والجميع سيقدم جل ما يستطيع في هذه المباراة”، مشيراً إلى أن “فريق القوة الجوية لايقارن مع المنافسين الاخرين له ومايقدم لهم من دعم واستحقاقات”، مشدداً أن “عدم تسلم اللاعبين مستحقاتهم لفترة الطويلة، يصعب على اي مدرب الاكتفاء بالحديث فقط من اجل الحفاظ على روحية اللاعبين، بل نحتاج الى افعال وشيء ملموس أسوة بما يقدم للفرق الاخرى”.

وفي الجهة المقابلة، وصلت مساء الجمعة بعثة فريق الوحدة السوري للعاصمة القطرية الدوحة استعدادًا لمواجهة اليوم.
وأكدت إدارة نادي الوحدة أن فريقها في حالة مثالية وهو يخطط لحصد النقاط الثلاث للبقاء في صدارة المجموعة وضمت البعثة 16 لاعبًا.

وفور وصول البعثة وضع الجهاز الفني بقيادة حسام السيد، برنامج تدريبي بالتنسيق مع القوة الجوية الذي اعتمد الدوحة أرضاً له في البطولة الآسيوية، وكان أول تدريب رسمي للفريق يوم السبت الماضي على أحد الملاعب الفرعية الذي اختاره الجانب العراقي لفريق الوحدة.

ويعيش فريق الوحدة الدمشقي في ظروف مثالية بعد تكليف السيد مديرًا فنيًا حيث أعاد الفريق لسكة الانتصارات على المستوى المحلي والآسيوي، ووعد السيد بتحقيق نتيجة مرضية أمام فريق القوة الجوية الذي تعادل معه في مواجهة الذهاب.
ويتصدر فريق الوحدة السوري المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط، في حين يقف القوة الجوية في الوصافة برصيد 5 نقاط.

مقالات ذات صله