وفد من الاتحاد الآسيوي يزور العراق الاسبوع الحالي تمهيداً  لرفع الحظر عن الملاعب

محمد خليل- الجورنال

حدد وفد من الاتحاد الآسيوي، موعد زيارته للاراضي العراقية من أجل الاطلاع على ملاعب البصرة وكربلاء تمهيداً لرفع الحظر عن الكرة العراقية، حيث يكمن هدف الزيارة في ترتيب الامور لزيارة رئيس الاتحاد الاسيوي الشيخ سلمان بن ابراهيم منتصف شهر ميسان الحالي.

وقال مصدر في وزارة الشباب والرياضة لـ”الجورنال” إن “وفد من الاتحاد الاسيوي سيزور العراق من اجل الاطلاع على الملاعب لرفع الحظر عن الكرة العراقية”، مبيناً أن “الوفد سيزور ملاعب البصرة وكربلاء من اجل أخذ فكرة كاملة عن الملعبين وملحقاته والفنادق القريبة منه”.

وأوضح أن “الوفد يتألف من عضو الاتحاد البحريني ميرزا احمد علي ونائب رئيس الاتحاد البحريني السابق لكرة القدم احمد عبد الله النعيمي”، مبيناً أن “الهدف من هذه الزيارة هو ترتيب زيارة الشيخ سلمان بن ابراهيم”، لافتاً إلى أن “زيارة بن ابراهيم ستحضى باستقبال رسمي رفيع المستوى متمثلا بشخصيات مهمة في الحكومة العراقية”.

زيارة رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، ستكون هي الثانية في التاريخ، والاولى في محافظتي كربلاء والبصرة، لانه لم يسبق تواجد رئيس الاتحاد في العراق خلال السنوات الماضية، باستثناء اربيل فقط.

وكانت زيارة رئيس الاتحاد الآسيوي السابق محمد بن همام عام 2010 ، هي الاولى في التاريخ عندما قام بزيارة إقليم كوردستان واتخذ حينها قرارا برفع الحظر عن اقامة المباريات الدولية في العراق.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم، قد كلف الاتحاد الاسيوي بمتابعة ملف الحظر على الكرة العراقية حيث ينتظر ان يرفع الاتحاد الاسيوي تقريرا بعد هذه الزيارة الى الفيفا يؤكد فيه امكانية استضافة العراق للمباريات الدولية.

وتأتي هذه الزيارة على هامش لقاء وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، برئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم في العاصمة البحرينية المنامة، وبحث معه ملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية في ضوء الاستعدادات التي تقوم بها الوزارة ومساعيها الطموحة في انجاز المشاريع الاستراتيجة والاهتمام بالبنى التحتية.

وبين عبطان انه لمس انطباعا ايجابيا من لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التي زارات ملاعب المدينة الرياضية في البصرة وملعب كربلاء الدولي وملعب اربيل، واطلعت على حجم الجهد المبذول الذي سيسهم في تعزيز مطالب العراق المشروعة في اللعب على ارضه وبين جمهوره.

من جانبه اكد الشيخ سلمان بن ابراهيم ان “تقرير اللجنة كان ايجابيا، ولدينا احساس ان المرحلة المقبلة ستشهد مباريات في العراق في ضوء ما تضمنه التقرير من جوانب تصب في مساعي العراق لرفع الحظر عن ملاعبه الكروية”.

يذكر أن عبطان التقى ايضاً برئيس اللجنة الاولمبية البحرينية ناصر بن حمد آل خليفة، وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات الاخوية بين العراق والبحرين في المجال الرياضي.

حيث ابدى رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، دعمه الكامل للرياضة العراقية ولاسيما مطالبه المشروعة برفع الحظر عن ملاعبه، مؤكداً أن البحرين ستكون اولى المنتخبات التي ستلعب على ارض العراق بعد رفع الحظر عن ملاعبه.

وتستكمل وزارة الشباب والرياضة، إجراءاتها لاستقبال الوفد بالشكل الامثل، حيث سخر وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان جميع الامكانات من اجل انجاح ملف رفع الحظر، كي يتكون لدى الوفد صورة مشرفة عن الملاعب العراقية.

مقالات ذات صله