جمال المحمداوي يطالب وزارة الكهرباء بالعدول عن قرار خصخصة جباية الكهرباء بالبصرة

البصرة ـ متابعة
طالب النائب عن محافظة البصرة جمال المحمداوي ، الحكومة ووزارة الكهرباء بالعدول عن قرار احالة مشروع جباية اجور الطاقة الكهربائية الى المستثمرين منتقدا تجاهل الكهرباء للمطالبات الكثيرة التي وردت بهذا الشأن.

وقال في بيان صحفي “نحن طالبنا الحكومة ووزارة الكهرباء واوصلنا صوت أبناء محافظة البصرة الرافض لمشروع احالة جباية اجور الطاقة الكهربائية الى المستثمرين لكن دون جدوى .

وحذر المحمداوي من مغبة تجاهل نداءات اهالي البصرة لاسيما وأن اهالي قضاء الفاو أعربوا عن استيائهم و رفضهم دخول المقاول وشركته لتنفيذ عمليات التسليم والاستلام وجرد المواقع التابعة لوزارة الكهرباء في اولى خطوات تنفيذ عقد الخصخصة الذي تم توقيعه في بداية الشهر الجاري ولا يمكن التنبؤ بما قد يحصل إذا ما اصرت وزارة الكهرباء على ذلك.

واكد “انه كان الاحرى بالحكومة ووزارة الكهرباء قبل ان تشرع بمنح مشروع الجباية إلى مستثمرين للضغط على المواطن بغية ترشيد استخدام الطاقة الكهربائية او تفعيل جباية الاجور، تقديم الدعم المادي الكافي الذي يمكنه من تحمل هذه الأعباء ، وان لا تعتمد الجباية فقط على المنازل فقط وإنما تفرض على المحال التجارية والصناعية والمعدات الزراعية “.

واشار الى انه” لايزال مصير عديد العاملين في وزارة الكهرباء مع المستثمر مجهولا، وبالأخص موظفي العقود والاجراء اليوميين فضلا عن اليات الوزارة ومعداتها التي تم صرف المليارات عليها ” فضلا عن غياب التنافس في تأهيل الشبكة الكهربائية وحصرها بيد المستثمر وبكلف مالية تحدد من قبل دوائر التوزيع ، ما يعني احتمالية التواطؤ بالكلفة التخمينية للمشاريع مع المستثمر “.
ودعا الوزارة إلى ” تحمل مسؤوليتها في تحسين تجهيز الطاقة من خلال تنفيذ المشاريع بشفافية عالية ومحاربة الفساد قبل التضييق على المواطن ومحاولة منعه من تشغيل ابسط الاجهزة الكهربائية وهي ملزمة بدعم المواطن ذوي الاستهلاك المتوسط والبسيط لان التسعيرة الحالية يترتب عليها قوائم بمبالغ مرتفعة “.

وطالب ” بإعادة احتساب كلفة الطاقة الحقيقية لإنتاج الطاقة الكهربائية وإعداد الخطط التي تسهم في تقليل كلف الانتاج وبالتالي يكون سعر التعرفة مدعوما من خلال تنفيذ المشاريع الانتاجية ذات المواصفات العالمية والتشغيل الصحيح للمحطات واستخدام انواع وقود جيدة “.

مقالات ذات صله