حلم الدولة يتلاشى .. أطراف كوردية تؤكد ان عام 2020 سيشهد اعلان “الدولة الكوردستانية”!!

بغداد – الجورنال

توقع عضو برلمان إقليم كوردستان سالار محمود٬ تأسيس “ظلم أكبر” تجاه الكورد لو سنحت الفرصة للسلطات العراقية٬ داعياً إلى ممارسة ضغط على الأطراف السياسية الكوردستانية لتوحيد مواقفها والعمل من اجل الاستقلال. وقال ٬ إن “إقليم كوردستان سيتمكن من تأسيس كوردستان.

دولته المستقلة والانفصال عن بغداد في العام 2020 بشرط أن تعمل الأطراف السياسية وفق برنامج استراتيجي مشترك”. وأكد “أهمية وحدة الموقف للأحزاب السياسية داخل كوردستان لتحقيق هذا الهدف”.

وادعى محمود بأنه “لو سنحت الفرصة للسلطات العراقية فإنها ستمارس الظلم بشكل أكبر ضد الشعب الكوردي”٬ مضيفا أن “بغداد لا تعترف حتى الآن بحق الكورد الدستوري في رفع العلم الكوردستاني على المؤسسات الرسمية في كركوك في حين أن الكورد دافعوا عن كركوك ومنعوا سقوطها بيد داعش٬ فضلا عن أن الحكومة العراقية مقصرة تجاه حقوق المكونات التركمانية والمسيحية وغيرها”.

وتابع “آن الأوان لإعلان استقلال كوردستان من قبل القيادة السياسية الكوردية”٬. وعلى العكس من ذلك٬ كشف القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني سعدي بيره٬ ٬ عن أن زيارة وفد كوردي مشترك لبحث استقلال كوردستان مع المسؤولين في بغداد أُجلت بعد ان شهدت العلاقة بين بغداد واربيل تطورا ايجابيا ملحوظا.

وتابع ان هذا التطور في العلاقة ايجابي إلا أن العديد من القضايا مازالت عالقة بين الطرفين أهمها تطبيق المادة 140 من الدستور واستحقاقات قوات البيشمركة كجزء من منظومة الدفاع العراقية وبحث شكل الشراكة بين الاقليم والحكومة المركزية.

مقالات ذات صله