المنتخب الوطني يواصل مرانه على ملعب الجوهرة تحضيراً لمواجهة السعودية في التصفيات

محمد خليل- الجورنال

يواصل المنتخب الوطني تمريناته على رديف ملعب الجوهرة بمدينة جدة السعودية، استعداداً لملاقاة المنتخب السعودي يوم الثلاثاء في إطار التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018.

المنتخب الوطني أجرى وحدته التدريبية المغلقة صباحاً، حيث رفض الكادر التدريبي تواجد وسائل الاعلام في أول ربع ساعة من بداية المران، حيث أكد مصدر في بعثة أسود الرافدين أن المدرب راضي شنيشل هو من طلب ذلك، من أجل اجراء بعض التغييرات الطفيفة على تشكيلة الاسود.

شنيشل درس اوراق خصمه جيداً في الايام القليلة الماضية، وعرض على لاعبي المنتخب الوطني نقاط القوة والضعف في المنتخب السعودي، الذي يعتمد على الهجوم المرتد بالاعتماد على نواف العابد ومحمد السهلاوي وتيسير الجاسم، فضلا عن تأمين الخط الخلفي وعدم اعطاء المساحات للخصم.

إصابة اللاعب علاء عبد الزهرة في مواجهة استراليا اربكت حسابات شنيشل، فالمدرب كان يرغب بدخول المواجهة بخطة (3-4-3) ولكن مع اصابة عبد الزهرة لم يشرك شنيشل لاعبا ذو نزعة هجومية، بل اشرك المدافع علي بهجت الى جانب ضرغام اسماعيل وعلي عدنان، ولكن في الشوط الثاني صحح شنيشل خطئه باشراك حمادي احمد واحمد ياسين.

شنيشل سعى في الوحدات التدريبية لتصحيح اخطاء اللاعبين التي وقعوا فيها، سواء في خط الدفاع او في خط الهجوم، فالمدافعين يسألون عن هدف استراليا الذي دخل مرمى محمد حميد، حيث احرز ماثيو ليكي هدفا من كرة رأسية دون اي ضغط، لذلك فأن معالجة هذا الخطأ كان ابرز توجيهات شنيشل في الحصص التدريبية.

المباراة امام السعودية تعتبر بمثابة ديربي خليجي كبير، ولطالما كانت مباريات الاسود والاخضر تتسم بالندية والاثارة، ولان المباراة ستقام على ارض السعودية وبين جماهيرها، فأن الطابع الدفاعي سيكون هو الغالب على اداء اسود الرافدين، لاسيما في الربع الساعة الاولى من الشوط الاول.

ومن المرجح ان يدخل مدرب المنتخب السعودي، بيرت فان مارفيك، بتشكيلة (4-5-1) وتضم في حراسة المرمى ياسر المسيليم، وفي الدفاع منصور الحربي، عمر هوساوي، معتز هوساوي، وياسر الشهراني.

وفي خط الوسط يوجد عبدالملك الخيبري، وسلمان الفرج، وأمامهما الثلاثي نواف العابد، يحيى الشهري، وتيسير الجاسم، وفي المقدمة محمد السهلاوي.

ويعد محمد السهلاوي من ابرز الاسماء التي من الممكن ان تشكل خطراً على دفاعات اسود الرافدين، حيث يتصدر ترتيب هدافي التصفيات برصيد 15 هدفاً الى جانب الاماراتي احمد خليل.

ونظراً لمعطيات وظروف المباراة، من المرجح أن يدخل راضي شنيشل بخطته التقليدية (4-4-2)، التي ستكون ملائمة أكثر للمباراة، فهي متوازنة هجوميا ودفاعياً ولن تسمح لوسط المنتخب السعودي اللعب باريحية.

وبنسبة كبيرة ستكون تشكيلة المنتخب الوطني بالشكل التالي: حراسة المرمى، محمد حميد، وفي خط الدفاع علاء مهاوي وريبين سولاقا واحمد ابراهيم وضرغام اسماعيل، فيما سيتألف خط الوسط من أحمد ياسين وسعد عبد الامير وامجد عطوان وعلي عدنان، بينما سيقود مهند عبد الرحيم وعلاء عبد الزهرة هجوم اسود الرافدين، وتبقى اوراق حمادي احمد وعلي حصني ومهدي كامل ايضا مرشحة بقوة للبدء بالمباراة.

المباراة ستقام في تمام الساعة الثامنة والنصف بتوقيت بغداد على ملعب “الجوهرة المشعة” في جدة.

ويحتل المنتخب الوطني المركز الخامس برصيد 4 نقاط، فيما يقف المنتخب السعودي في صدارة المجموعة الثانية برصيد 13 نقطة.

مقالات ذات صله