خلافات مستعرة «تحت الرماد » في مجلس محافظة الأنبار بشأن «جدلية » الإقليم والحاكم العسكري

الانبار- الجورنال
كشف مصدر حكومي مسؤول في مجلس محافظة الانبار أمس السبت، عن خلافات حادة وصراع سياسي كبير داخل مجلس المحافظة حول تشكيل اقليم الانبار وتعيين حاكم عسكري للانبار .

وقال المصدر لمراسل “الجورنال نيوز”، ان” مجلس محافظة الانبار منقسم الى عدة جهات وكتل سياسية فمنهم من يؤيد محافظ الانبار ومتحدون والقسم الثاني من كتلة قاسم الفهداوي وزير الكهرباء والقسم الثالث من كتلة اصلاح التي يتزعمها رئيس مجلس الانبار السابق جاسم الحلبوسي ويشهد مجلس المحافظة خلافات سرية وصراعاً كبيراً”.

واضاف ان” الخلافات والصراعات السياسية تتمحور حول تشكيل اقليم الانبار ومن يطالب بتعيين حاكم عسكري بعد المطالبات التي رفعها وزير الكهرباء الحالي قاسم الفهداوي وهناك اجتماعات سرية يجريها اعضاء حكومة الانبار في الرمادي والاردن وتركيا بمشاركة اعضاء من البرلمان من ممثلي الانبار”.

واشار المصدر الى ان” الحرب الانتخابية اقتربت وهناك تحضيرات من بعض الاحزاب لتسقيط المنافسين عبر حملات التشويه والابتزاز واثارة الصراعات قبيل موعد الانتخابات المقبلة”.

مقالات ذات صله