ميسي يدخل دائرة الخطر قبل ثلاثة أيام من الكلاسيكو أمام ريال مدريد

بغداد – وكالات

حالة من القلق وقلة التركيز سوف تسود عقل النجم الأرجنتيني “ليونيل ميسي” قبل 3 أيام فقط من لقاء سانتياغو برنابيو في كلاسيكو الدور الثاني من الليغا الإسبانية بسبب قيام المحكمة العليا في إسبانيا بدراسة الطعن الذي تقدم به اللاعب ووالده خورخي ميسي يوم 20 أبريل المقبل وذلك ضد العقوبة الموقعة عليهما بالسجن لمدة 21 شهراً من قبل محكمة كتالونية.
وينتظر أن يخوض ميسي لقاء الكلاسيكو يوم 23 أبريل في البرنابيو بعد 3 أيام فقط من عقد الجلسة الهامة للرد على الطعن المقدم من اللاعب ووالده مع توقعات بامكانية اصدار المحكمة قرار برفض أو الموافقة على العقوبة في نفس يوم المداولة.
ويُتهم ميسي بسوء التصرف في ادارة أمواله الخاصة بالعوائد من الحقوق الدعائية بينما قال اللاعب أن والده هو المسؤول عن إدارة أعماله ولذلك طالبت المحكمة بسجن والده 18 شهرًا.

وقررت المحكمة العليا في إسبانيا في يوليو الماضي اصدار قرار بسجن ميسي، ووالده ووكيل أعماله خورخي، 21 شهراً بسبب التحايل الضريبي والتهرب من دفع 4.1 ملايين يورو للضرائب.
يذكر أن ميسي ووالده قد يتجنبان الحبس في حال أكدت المحكمة على قرار حبسهما وذلك لكون فترة العقوبة لا تتخطى العامين لكن المحكمة العليا تملك السلطة في فرض قرار بضرورة حبس ميسي ووالده.

وقد لا تصدر المحكمة حكما في نفس يوم المداولة، لكنه أيضا من غير المستبعد أن يصدر في نفس اليوم تأكيد أو رفض قرار العقوبة.

وحتى في حال قرار المحكمة العليا بتأييد الحكم، فإن ميسي ووالده قد يتجنبان الحبس، نظرا لأن فترة العقوبة لا تتخطى العامين، لكن ينبغي موافقة المحكمة العليا أولا، التي قد تقوم أيضا بإرسالهما للسجن.
واتهمت محكمة برشلونة ميسي بأنه تعامل بـ”جهل متعمد” مع إدارة الدخل الخاص بالعوائد من الحقوق الدعائية.
وإزاء ذلك قرر اللاعب الأرجنتيني ووالده الطعن أمام المحكمة العليا الإسبانية، خاصة وأن النيابة العامة كانت قد قصرت الاتهامات على والد نجم برشلونة، على اعتبار أن اللاعب لم يكن على دراية بشيء وأن والده هو المسؤول عن إدارة أعماله لذا طالبت بسجن خورخي 18 شهراً.

وعلى صعيد الليغا، تلقى ميسي خبراً ساراً، حيث اشارت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، إلى أن قائمة العقوبات التي أعلنتها لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني يوم الأربعاء، لم تشمل اسم ميسي، رغم أنه من المفترض إيقافه في الجولة المقبلة، لحصوله على الإنذار الخامس في المباراة الأخيرة أمام فالنسيا، التي انتهت بفوز البارسا 4-2.

مقالات ذات صله