ملف رفع الحظر يعود للواجهة.. رئيس الإتحاد الآسيوي يطمئن العراقيين ويؤكد: المرحلة المقبلة ستشهد عودة المباريات الى العراق

بغداد – محمد خليل
أكد رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم، أن المرحلة ستشهد عودة المباريات الى العراق، مبيناً أن تقرير لجنة الفيفا التي زارت ملاعب المدينة الرياضية في البصرة وملعب كربلاء الدولي وملعب اربيل من أجل رفع الحظر عن ملاعب العراق كان إيجابياً.

وقال بيان صادر عن وزارة الشباب والرياضة إن “وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، التقى برئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم في العاصمة البحرينية المنامة، وبحث معه ملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية في ضوء الاستعدادات التي تقوم بها الوزارة ومساعيها الطموحة في انجاز المشاريع الاستراتيجة والاهتمام بالبنى التحتية”.
وأوضح عبطان وفقاً للبيان، أنه “لمس انطباعا ايجابياً من لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التي زارات ملاعب المدينة الرياضية في البصرة وملعب كربلاء الدولي وملعب اربيل، واطلعت على حجم الجهد المبذول الذي سيسهم في تعزيز مطالب العراق المشروعة في اللعب على ارضه وبين جمهوره”.

واضاف “لقد أظهرت لجنة (فيفا) انطباعا إيجابياً، ورافقت اللجنة من كربلاء الى النجف بسيارتي الخاصة، وكانت الامور كلها ميسرة ونحن نستحق رفع الحظر، وجماهيرنا متعطشة لرؤية المنتخبات العربية والاسيوية والعالمية والاندية وهي تتبارى في ملاعبنا”.
من جانبه اكد الشيخ سلمان بن ابراهيم ان “تقرير اللجنة كان ايجابياً، ولدينا احساس ان المرحلة المقبلة ستشهد مباريات في العراق في ضوء ما تضمنه التقرير من جوانب تصب في مساعي العراق لرفع الحظر عن ملاعبه الكروية”.

الوفد العراقي الذي بحث ملف رفع الحظر عن الملاعب العراقية تألف من رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي ورئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود الى جانب وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، فلم يكن لقاء رئيس الاتحاد الآسيوي هو اللقاء الوحيد للوفد في المنامة، حيث التقى برئيس اللجنة الاولمبية البحرينية ناصر بن حمد آل خليفة، وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات الاخوية بين العراق والبحرين في المجال الرياضي.

وقدم عبطان شكره لمواقف اللجنة الاولمبية البحرينية الداعمة للعراق وسبل تدعيمها بما يحقق الفائدة للطرفين.
من جانبه ابدى رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، دعمه الكامل للرياضة العراقية ولاسيما مطالبه المشروعة برفع الحظر عن ملاعبه.

وكان وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا قد زار ملاعب أربيل والبصرة وكربلاء، وتجول في المحافظات الثلاث، كما زار ملعب النجف قيد الإنشاء.‏

وجاء انطباع الوفد، الذي مثله الألماني هيلموت جوزيف سبان الجانب الأمني والأردني طلال سويلمين الجانب الفني ‏إيجابيا، ومن المقرر أن يقدم الوفد تقريره خلال اجتماع الاتحاد الدولي الذي سيعقد في شهر آيار المقبل في العاصمة البحرينية المنامة.
وكان وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان قد استقبل وفد الفيفا لدى وصوله إلى البصرة قادما من أربيل، ثم اصطحبه إلى ملعب كربلاء في المحافظة وكذلك إلى ملعب النجف الدولي قيد الإنشاء من أجل إنجاز مهمة الوفد.
ورافق الوفد نائب رئيس اتحاد الكرة شرار حيدر وممثلي وزارة الشباب شامل كامل وأحمد الموسوي، فضلا عن ممثلين عن المحافظات الثلاث.

وسينتظر العراق حتى منتصف شهر آيار المقبل، لمعرفة القرار النهائي للاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” وهل سيتم رفع الحظر عن العراق أم لا.
ووفقاً لبعض التسريبات فأن الفيفا سيرفع الحظر جزئياً عن العراق، وقد يبدأ بمباريات ودية، وقد تكون البصرة هي الاوفر حظاً برفع الحظر.

مقالات ذات صله