الجيش السوري يستعيد السيطرة على بلدة بريف حماة وتيلرسون يزور تركيا مع اقتراب عملية الرقة

بغداد – متابعة

أفادت وسائل إعلام بأن وحدات من الجيش السوري استعادت السيطرة على بلدة كوكب بريف حماة الشمالي.

وأوضحت وسائل إعلام، استنادا إلى مصدر عسكري سوري، أن الجيش السوري وبالتعاون مع القوات الرديفة تمكن من استعادة بلدة كوكب، ويواصل عملياته العسكرية على أكثر من اتجاه في ريف حماه الشمالي.

وأضافت وسائل الإعلام أن القوات الحكومية أوقعت خسائر في صفوف مسلحي تنظيم جبهة فتح الشام (النصرة) ودمرت مقرا للقيادة، ومستودعين للأسلحة والذخيرة، إضافة إلى 4 دبابات و6 آليات مدرعة وأكثر من 9 عربات مزودة برشاشات.
بدوره أعلن مسؤولون أمريكيون أن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون سيجتمع مع كبار المسؤولين الأتراك في أنقرة هذا الأسبوع، لإجراء محادثات قد تكون حاسمة بشأن معركة مدينة الرقة السورية.

ويأتي اجتماع تيلرسون في أنقرة بعد اجتماع لشركاء التحالف البالغ عددهم 68 في واشنطن هذا الأسبوع حيث اتفقوا على تكثيف العمليات ضد تنظيم داعش في كل من سوريا والعراق.

وكان تيلرسون قد صرح، خلال الاجتماع إياه، أن الولايات المتحدة ستعمل على إقامة “مناطق استقرار مؤقتة”، من خلال وقف إطلاق النار لمساعدة اللاجئين على العودة إلى ديارهم في المرحلة المقبلة من قتال مسلحي تنظيم “داعش” و”القاعدة” في سوريا والعراق.

ولم يكشف وزير الخارجية عن التفاصيل، إلا أن مسؤولا أمريكيا قال إنه لم يتم الاتفاق إلى الآن بشأن مكان هذه المناطق وكيفية إقامتها.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامبمستشار لترامب: واشنطن تنوي تسليم مدينة الرقة إلى العرب السوريين بعد تحريرها
ولم تقدم وزارة الخارجية الأمريكية تفاصيل إضافية عن زيارة تيلرسون إلى تركيا، لكنها قالت إنه سيزور بروكسل، يوم 31 مارس/آذار الجاري، للمشاركة في اجتماع مقرر لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي.

وتسعى تركيا باستمرار للضغط على الولايات المتحدة للتخلي عن تحالفها العسكري مع وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا مسلحا في تركيا منذ ثلاثة عقود.
وفي الوقت الذي تشير فيه تصريحات مسؤولين غربيين إلى قرب معركة الرقة، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها لم تتخذ بعد قرارا بشأن تشكيل قوة الهجوم الذي تدعمه في الرقة.

مقالات ذات صله