مورينيو: مانشستر يونايتد أبطأ من ريال مدريد !

بغداد – الجورنال

كشف المدرب البرتغالي «جوزيه مورينيو» عن أوجه الاختلاف ما بين فريقه الحالي «مانشستر يونايتد» وفريقه القديم «ريال مدريد»، وكيف أنه أضطر للتكيف مع صفات لاعبي مانشستر يونايتد، مدعيًا أنهم أبطأ من لاعبي ريال مدريد.

وتُوج البالغ من العمر 54 عامًا بلقب الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا وكأس سوبر إسبانيا خلال ثلاث سنوات على ملعب سنتياجو برنابيو، وترشح في مناسبتين إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة 2012 ثم أمام بوروسيا دورتموند 2013.
وسجل ريال مدريد تحت قيادة مورينيو 121 هدفًا في الموسم الذي توج فيه بلقب الليجا (2012/2011)، عندما فاز بـ 16 مباراة متتالية من أصل 32 فوز، وهو رقم قياسي استطاع برشلونة كسره في الموسم التالي.

وادعى مورينيو تمنيه لتطبيق أسلوب الهجوم المضاد في أولد ترافورد، لكنه يعي جيدًا صعوبة ذلك بسبب البطء الذي يعاني منه الفريق على النقيض من تميز ريال مدريد بالسرعة لوجود عدد من اللاعبين أصحاب السرعات الفائقة أمثال مارسيلو وأنخل دي ماريا وكريستيانو رونالدو.

وأضاف الرجل الخاص في حديث خص به مجلة فرانس فوتبول الفرنسية أن «هذا الموسم لدينا نسبة هائلة من امتلاك الكرة في جميع مبارياتنا تقريبًا، لكن مرة أخرى، كل شيء يعتمد على الخصائص التقنية للاعبين الذين تحت تصرفي».

وتابع «الناس في بعض الأحيان يخلطون ما بين الحيازة على الكرة ومع عدد الأهداف التي تُسجل، وينسوا أن الهدف هو الفوز. في ريال مدريد كان معي فريق حطم الرقم القياسي لعدد الأهداف المُسجلة في تاريخ الدوري الإسباني (121 هدفًا) في موسم واحد، لكن كان معي أفضل لاعب في العالم فيما يخص الهجمات المضادة والقدرة على إنهاء الكرة في المرمى».

وأوضح «كريستيانو رونالدو كان عمره وقتها 27 عامًا، وكان دي ماريا عمره 23 عامًا، وكريم بنزيمة 24 عامًا وجونزالو هيجوايين 23 عامًا، كان لديّ الفريق الذي قتل الجميع. لماذا لا يمكنني اللعب بنفس الشكل في مانشستر يونايتد؟ لأنني في فريق مختلف الآن، اليونايتد أبطأ من الريال، ليس لديه عناصر سريعة يريدون الحصول على الكرة والركض بها، انهم يريدون الهيمنة على الملعب».

وحلل اليونايتد أكثر في نهاية حديثه قائلاً «زلاتان إبراهيموفيتش يقومون بعدة لمسات من أجل اللعب، وآندير هيريرا ومايكل كاريك وبول بوجبا أيضًا، وفي بعض الأحيان استكشف خيارات أخرى بوضع ماركوس راشفورد على الجناح، لكن عمومًا، أنا أحاول العمل مع ما أملك من لاعبين».

مقالات ذات صله