في تصفيات المونديال.. أسود الرافدين في مهمة صعبة أمام الكنغر الاسترالي من أجل إنعاش آمال التأهل

بغداد – محمد خليل
يستقبل المنتخب الوطني نظيره المنتخب الاسترالي، اليوم، في المباراة التي سيحتضنها “ستاد باس” في طهران ضمن منافسات الجولة السادسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018.

منتخب أسود الرافدين سيدخل المباراة بطموح الفوز بالرغم من إدراكه بصعوبة المهمة، فلن يشفع له سوى الانتصار في المباراة، اذا ما اراد المنافسة على احدى بطاقات تأهل المجموعة، فالنتائج السلبية في مواجهات الذهاب وضعت المنتخب الوطني في وضع لايحسد عليه، وعقد من مسألة المنافسة على التأهل الى المونديال.

المنتخب الوطني يجري تمارينه المكثفة يومياً، حيث رفع المدرب راضي شنيشل من وتيرة التدريبات كي يصل لاعبوه الى الجاهزية التامة، وليكونوا في الموعد يوم المباراة، حيث يسعى شنيشل الى عدم تكرار خطأ مباراة الذهاب عندما خذلت اللياقة البدنية لاعبو المنتخب الوطني الذين لم يكونوا في المستوى المطلوب.

التفاؤل يسود معسكر الاسود في طهران بعد الفوز المعنوي على ايران السبت الماضي، فبالرغم من إن هذه المباراة كانت ودية ولاتتعدى كونها استعدادية، لكنها القت بظلالها على معنويات اللاعبين، فجميعهم بدى عليهم الرغبة والحافز للعب المباراة، فيهم لايستطيعون الانتظار حتى تبدأ صافرة البداية.

لاشيء يعكر صفو اجواء معسكر المنتخب الوطني، فالاخبار السارة بدأت تتدفق واحدة تلو الاخرى، بدءً بإلتحاق المحترفين مروراً بتعافي لاعب نفط الوسط امجد عطوان واخيراً إستعداد علي حصني التام للموقعة.

شنيشل تلقى دعماً كبيراً من الشارع الرياضي، وحتى من الاعلام، بل حتى من المعارضين، لانهم يعلمون جيداً أن المدرب لا يسأل عن هزائم مباريات الذهاب التي كان التحكيم وسوء الطالع هما العاملان الابرز فيها، فالمدرب يملك من الحنكة والخبرة ما يؤهله لمقارعة كبار القارة، وان كان التوفيق في جانبه، سيتمكن من الفوز في اغلب المباريات المقبلة.
شنيشل أكد في تصريحات سابقة لـ(الجورنال) إنه “لن يجري تغييرات جذرية في تشكيلة الاسود، حيث ستكون التغييرات طفيفة وفي بعض المراكز”، مبيناً أنه “سيدخل مباراة استراليا بتكتيك مغاير عن مباراة الذهاب”.

ومن المتوقع ان يدخل شنيشل المباراة بخطة (4-4-2) المعتادة مع تغيير ادوار اللاعبين، إذ من المرجح أن يبدأ بمحمد حميد في حراسة المرمى، ووليد سالم وأحمد ابراهيم و ريبين سولاقا (مصطفى ناظم) وضرغام اسماعيل في خط الدفاع، واحمد ياسين وسعد عبد الامير وامجد عطوان وعلي حصني (علي عدنان) في خط الدفاع، في حين سيقود ثنائي الزوراء علاء عبد الزهرة ومهند عبد الرحيم خط هجوم الاسود في المباراة.

وسيحاول شنيشل من خلال تشكيلته الاعتماد على المرتدات وغلق المساحات في الخطوط الخلفية، وخاصة الحذر من الكرات الرأسية التي تعد ابرز اسلحة المنتخب الاسترالي، لاسيما بوجود تيم كاهيل في خط الهجوم.
وبدوره هيأ الاتحاد العراقي، جميع الامور وانهى كافة الاجراءات المتعلقة بأرضية الملعب، وقرر توزيع تذاكر المباراة بشكل مجاني، كي يتسنى لاكبر عدد ممكن من الجماهير للحضور الى المباراة.

توقيت المباراة سيكون في تمام الساعة الثالثة ظهراً بتوقيت بغداد، وحالة الطقس في طهران ستكون رائعة اثناء توقيت المباراة، فمن المرجح ان تكون درجة الحرارة 21 درجة مئوية، مع هطول القليل من الامطار.
ويحتل المنتخب الوطني المركز الخامس في المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، فيما تستقر استراليا في المركز الثالث برصيد 9 نقاط.

مقالات ذات صله