عناصر داعش “العراقي” يهربون .. و 90 بالمئة من الاجانب في الموصل ينتظرون الموت!

بغداد – الجورنال

أكد الناطق العسكري باسم العمليات المشتركة٬ يحيى رسول الزبيدي٬ أن تنظيم داعش بات محاصرا تماما ومن جميع الجهات في القسم الغربي من مدينة الموصل٬ آخر معقل كبير لداعش في البلاد. وقال الزبيدي ٬ ان “رسالة الجيش لمسلحي داعش هي: إما تسليم أنفسهم وتلقي محاكمة عادلة٬ أو الموت”.

وتابع: “داعش محاصر من جميع الجهات فيما تبقى من أحياء الساحل الأيمن) غرب الموصل٬ وهناك استهداف موفق لعناصر ومقار وقيادات التنظيم الإرهابي”. وأضاف المتحدث العسكري: “التنظيم يتشتت أمام تقدمنا٬ لكن لا تزال لديه قدرة على المناورة من خلال بعض العجلات المفخخة والنيران غير المباشرة”. وعدّ الزبيدي أن تحرير الموصل بالكامل “مسألة وقت”٬ مضيفا: “سنطرد هذا التنظيم الإرهابي من الساحل الأيمن”.

وبعد مرور نحو 5 أشهر على حملة تحرير الموصل٬ استعادت القوات الامنية المدعومة بضربات التحالف بقيادة الولايات المتحدة٬ السيطرة على الشطر الشرقي من المدينة ونحو نصف غرب الموصل على الضفة الأخرى من نهر دجلة.

وأثنى الزبيدي على “تعاون المواطنين مع القوات للحصول على معلومات عن التنظيم”٬ مشيرا إلى أن هذه المعلومات “أسهمت بشكل كبير في استهدافه وإلقاء القبض على عدد كبير منهم”.

وأوضح أن أكثر من 90 في المئة ممن يقاتلون في صفوف داعش في الموصل من جنسيات أجنبية وعربية (غير عراقيين. )ودخلت القوات الامنية الحي القديم بمدينة الموصل والمنطقة المحيطة بجامع النوري٬ في محاولة لقطع طريق رئيسي يمكن أن يتدفق منه انتحاريون من تنظيم داعش. وتواجه القوات الامنية مقاومة مع تراجع المسلحين إلى داخل الحي القديم٬ حيث من المتوقع أن يدور قتال في الشوارع في الأزقة الضيقة وحول الجامع الذي أعلن منه زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي ما يسمى “دولة الخلافة” قبل نحو 3 أعوام.

مقالات ذات صله