13 ألفاً من عمال الأجور اليومية: الأمانة ترفض انضمامنا للنقابة ومسوؤلون فيها “يسرقون” أجورنا!

بغداد – الجورنال

كشف عبد المهدي الكعبي رئيس اللجان النقابية في أمانة بغداد عن رفض وتسويف امانة بغداد انضمام عمال الاجور اليوميين البالغ عددهم نحو 13 الف عامل الى دائرة العمل في اطار قانون العمل رقم 37 لسنة 2015 لتلافي تحملها دفع اشتراكاتهم الشهرية .

وقال الكعبي للجورنال ان هذا القانون النافذ يكفل حقوق العمال ويحميهم من التعسف في الاستغناء عنهم من خلال الانضمام إلى النقابات العمالية.

واشار الكعبي الى ان العاملين في أمانة بغداد وعددهم أكثر من 13 الف عراقي في  جميع البلديات في بغداد ( كرخ ورصافة ) والدوائر الساندة مثل ماء بغداد و المجاري وغيرها يعانون الظلم والاستغلال لحاجتهم للعمل ويعملون في كل الظروف الأمنية والجوية والمهنية الصعبة ,معرَّضين للغازات و الحوادث من دون اية حقوق .

واكد الكعبي نحن نعاني عدم وجود ضمان لنا ونتعرض احيانا” إلى الموت أو الأعاقة نتيجة أعمالنا الخطرة في مشاريع الماء و المجاري والكهرباء, وما يتعرض له عامل النظافة من الدهس أو الانفجارات وتجاوز بعض المواطنين حيث لا توجد أي جهة للدفاع عن سنوات العمر ومنا من له خدمة أكثر من 10 أو 15 سنة ولا يُسمح لنا بالتحويل إلى عقد أو موظف ثابت , في حين يتم تعيين اشخاص من خارج الدائرة بتحصيلنا الدراسي نفسه فضلا عن وجود مساومات للرجال والنساء من بعض المسؤولين من أجل خصم الراتب أو عمل أكثر في أيام العطل والأعياد  أو في ساعات متأخرة من الليل .

 

مقالات ذات صله