برشلونة يستقبل خفافيش فالنسيا بطموح تضييق الخناق على صدارة الليغا

متابعة – الجورنال

يستقبل فريق برشلونة ضيفه فالنسيا، اليوم، على ارضية ملعب “الكامب نو” في إطار منافسات الأسبوع الـ28 من الدوري الاسباني لكرة القدم.

الفريق الكتلوني أكمل إستعداداته لهذه المواجهة والتي بدأها يوم الخميس الماضي، حيث يأمل برشلونة بتعويض هزيمته المفاجئة في الجولة الماضية امام ديبورتيفو لاكارونيا بهدفين لهدف والتي فقد على أثرها صدارة ترتيب الليغا لصالح غريمه التقليدي ريال مدريد.

وقاد لويس إنريكي، المدير الفني للفريق، المران الذي أقيم بالمدينة الرياضية، وشهد مشاركة لاعبي الفريق الرديف مثل كاردونا وكاربونيل وبورخا لوبيز ونيلي وكابتوم.

وبينما كان برشلونة ينهي جلسة المران علم بأن منافسه في ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي سيكون يوفنتوس الإيطالي، حيث يلعب البرازيلي داني ألفيس، الذي ترك الفريق الكتالوني العام الماضي لينضم إلى فريق السيدة العجوز.

واقيمت يوم امس، آخر جلسة مران للبرسا قبل مواجهة فالنسيا، حيث سمحوا لوسائل الإعلام بحضور 15 دقيقة في بداية التدريبات.

ويحتل البرسا المركز الثاني برصيد 60 نقطة، ويبتعد بفارق نقطتين عن الميرنجي، الذي تتبقى له مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيجو، فيما يأتي فالنسيا في المرتبة الثالثة عشر برصيد 30 نقطة.

اما الضيوف فريق فالنسيا، فهو الاخر يبحث عن العودة الى سكة الانتصارات وتحسين موقعه في سلم الترتيب، فبعد التعادل في الجولة الماضية امام خيخون، سيسعى ابناء المدرب سالفادور جونزاليس فورو للعودة الى الواجهة من جديد بعد النتائج الهزيلة للخفافيش هذا الموسم.

الأنباء السيئة تواصلت في الهبوط على نادي فالنسيا وعشاقه، قبل مواجهة برشلونة.

فبعد أن أعلن نادي فالنسيا مؤخراً غياب نجمه البرتغالي ناني، عن تلك المواجهة المرتقبة أمام برشلونة للإصابة، أكد الفريق الطبي للخفافيش أن سانتي مينا أيضاً سيكون غائباً عن مواجهة برشلونة بعد تعرضه لإصابة قوية.

وخضع سانتي مينا لفحوصات طبية كشفت عن تعرضه لإصابة على مستوى أوتار الركبة اليمنى.

وبهذا سيكون على فورو مدرب فالنسيا، إعداد تشكيلة جديدة باسمين جديدين لتعويض ناني وسانتي مينا، في زيارة يسعى فيها فريق الخفافيش لمواصلة النتائج الإيجابية منذ تعيين فورو مدرباً للفريق.

ويحتل برشلونة المركز الثاني برصيد 60 نقطة، بفارق نقطتين عن المتصدر ريال مدريد، فيما يقف فالنسيا في المركز الـ13 بعد ان حصد 30 نقطة.

وكانت مواجهة الذهاب قد انتهت بفوز برشلونة بثلاثة اهداف لهدفين، احرزها كل من ليونيل ميسي هدفان ولويس سواريز هدف، فيما سجل اهداف فالنسيا كلاً من منير الحدادي ورودريغو مورينيو.

مقالات ذات صله