مدرب الكرخ يتهم نادي النجف بـ”السحر” .. وجمهور الأخير يرد عليه بطريقته الخاصة

محمد خليل- الجورنال

إتهم مدرب نادي الكرخ كريم حسين قنبل، فريق النجف بممارسة السحر والشعوذة للفوز في المباراة الاخيرة التي انتهت بفوز النجف بهدف نظيف ضمن الاسبوع الخامس من مرحلة الاياب في الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم.

قنبل ظهر في مقطع فيديو وهو يمسك في يده “برشام” موضوع داخل مرمى الكرخ ويشتكي قائلاً: “هل هذه هي كرة القدم؟ من يرضى بهذا الامر؟”، بالاضافة الى هذا المقطع نشر الموقع الرسمي لنادي الكرخ صوراً للاوراق واعمال الشعوذة التي وضعها نادي النجف في مرمى الكرخ.

وظهر مدرب الكرخ في لقاء متلفز وهو يشرح تفاصيل الحادثة حيث قال: “قبل مجيء نادي النجف، اتصل بي شخص وقال لي إن نادي النجف وخلال وحدته التدريبية، سيضع شيئاً في الهدف، وان هذا العمل قاموا به في محافظة كربلاء ودفعوا مبلغاً خيالياً من أجل ذلك، ولتتأكد من هذا الامر ضع المراقبين ليثبتوا صحة اقاويلي”.

وأضاف “على الفور اتصلت بالاداريين لاخبرهم بذلك، فأنا لم اكن متواجداً في الملعب حين تلقيت هذا التحذير، وبالفعل رصدوا مافعله اداريو النجف وابلغوني على الهاتف بأنهم وضعوا شيئاً خلف المرمى، فقلت لهم لا تلمسوا شيئاً حتى اصل الى ارض الملعب كي نرى هذا الامر بأعيننا”.

واوضح “وصلت الى الملعب وجدت حكام المباراة يجرون مرانهم، بعد أن أنهى فريق النجف وحدته التدريبية، وابلغت الحكام بهذا الموضوع كي يشاهدوا ماوضعه نادي النجف في ملعب المباراة”.

وتابع “توجهنا الى المرمى ورأينا هذا العمل الذي هو عبارة عن “برشام” والى جانبه قارورة زجاجية فارغة، قرأنا ماموجود في الورقة ووجدنا انه كلام يدعو الى تدمير ابدان واجساد ومخ لاعبي الكرخ، وبعدما قرأ رئيس النادي شرار حيدر هذا الدعاء رد ضاحكاً: هل نحن يهود؟؟ هل هي كرة قدم ام سحر وقتل؟”.

واكمل بالقول: “يوم المباراة شاهدنا شيئاً اغرب من الخيال، في بداية عمليات الاحماء اعتذر مني لاعبان وقالوا لي لن نستطيع ان نلعب المباراة، وكان معي المدرب المساعد حسين كامل وقلت له لقد بدأ مفعول السحر، وبعد اول خمس دقائق من المباراة قال لي اللاعب عدي شهاب بأن عضلاته شُنجت ولن يستطيع اللعب فأستبدلته، ليتعرض لاعب آخر الى الاصابة بأنفه بعد التحامه بلاعب النجف، ليأتي الدور على اللاعب كرار علي الذي شعر بالتواء في ساقه دون اي احتكاك، وانتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي بعد اجرائي تبديلين اضطراريين”.

واوضح بالقول: اشركت اللاعب حسين عبد الله في خط الهجوم، وضغط عليهم في مناطقهم، فجأة تعرض كتفه للخلع واجريت تبديلاً اضطراريا ثالثاً، وأتى لاعبا آخر ويقول بطني تؤلمني، لينتهي الامر مع حارس المرمى سرمد رشيد، الذي قال لي بأنه شعر بان احد ما مسك بقدمه ومنعه من الحركة”.

جمهور النجف بعدما شاهد تصريحات مدرب الكرخ، قرر الرد عليه بفيديو طريف يظهر فيه لاعب النجف وهو يمر بسهولة نحو المرمى بينما يسقط لاعبو فريق الخصم واحداً تلو الاخر ويسجل هدفاً بسهولة، وكان الخصم يرتدي اللون “الاصفر” في الفيديو وهو نفس زي نادي الكرخ.

الحادثة لاقت جدلاً واسعاً في الوسط الرياضي، فالبعض قال ان مدرب الكرخ على حق وان النجف مارس السحر، بينما يرى البعض الاخر بأن قنبل هو ضحية لإدارة الكرخ، والبعض الاخر يرى ان هذا الامر مفتعل ليتسبب بأزمة بين الناديين.

مقالات ذات صله